واشنطن تحدد لأنان مضمون حواره مع العراق
آخر تحديث: 2002/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/14 هـ

واشنطن تحدد لأنان مضمون حواره مع العراق

ريتشارد باوتشر
طالبت الولايات المتحدة أن يكون الاجتماع المرتقب بين الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ووزير الخارجية العراقي ناجي صبري قصيرا ومباشرا، وأن يقتصر على مسألة عودة مفتشي الأسلحة إلى بغداد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر في مؤتمر صحفي "إن العراق يعرف ما عليه أن يفعله، وهو الاستجابة لجميع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة". وأضاف أن واشنطن تأمل بأن يركز أنان على هذا المطلب وأن يشدد على ضرورة تعاون العراق مع مفتشي الأسلحة كخطوة أولى.

وأوضح أنه "كما قال وزير الخارجية كولن باول فإن الاجتماع يجب أن يكون قصيرا"، في إشارة إلى تصريحات سابقة لباول مطلع الشهر الحالي وطالب فيها أن يقتصر حوار الأمم المتحدة مع بغداد على عودة المفتشين دون أي شروط.

ناجي صبري يلتقي أنان على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك (أرشيف)
في هذه الأثناء أكد العراق أن وزير خارجيته ناجي صبري سيتوجه مطلع الشهر المقبل إلى نيويورك لاستئناف الحوار مع الأمم المتحدة. وقال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية العراقية في بيان إن صبري "سيتوجه في الأسبوع الأول من شهر مارس/ آذار المقبل إلى نيويورك على رأس وفد رسمي يضم عددا من المختصين لاستئناف الحوار الشامل والمفتوح مع الأمين العام للأمم المتحدة".

وأوضح أن "الحوار الشامل يهدف إلى تحقيق التنفيذ القانوني لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالعراق وما نصت عليه من التزامات متقابلة وفي المقدمة رفع الحصار ووقف العدوان على العراق واحترام سيادته واستقلاله وحرمة أراضيه". وأورد البيان من هذه الالتزامات "العمل على إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل, في إطار السعي لإعادة بناء العلاقة بين العراق ومجلس الأمن على أساس القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

وكان متحدث باسم الأمم المتحدة أعلن أمس أن أنان سيجري محادثات مع وزير الخارجية العراقي في مقر الأمانة العامة للمنظمة الدولية بنيويورك في السابع من مارس/آذار القادم.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوياريتش إن المحادثات ستتركز على تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومنها عودة مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة إلى العراق. وأضاف أن المحادثات ستستغرق يوما واحدا لأن الوزير العراقي مرتبط باجتماع تعقده الجامعة العربية، لكنه أوضح أن المحادثات يمكن أن تستأنف بعد الخامس من أبريل/نيسان القادم إذا استدعى الأمر.

يذكر أن آخر محادثات بين العراق وأنان أجريت في فبراير/ شباط 2001، لكن الأمين العام رفض عقد جولة متابعة العام الماضي لأن الأعضاء الأساسيين في مجلس الأمن الدولي لم يتوصلوا لسياسة مشتركة حيال العراق.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: