محادثات بين العراق والأمم المتحدة بنيويورك الشهر القادم
آخر تحديث: 2002/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/13 هـ

محادثات بين العراق والأمم المتحدة بنيويورك الشهر القادم

صبري وأنان أثناء لقاء سابق في نيويورك
أعلن في نيويورك أن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان سيجري محادثات مع وفد عراقي برئاسة وزير الخارجية العراقي ناجي صبري في مقر الأمانة العامة للمنظمة الدولية بنيويورك في السابع من مارس/آذار القادم.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوياريتش إن المحادثات ستتركز على تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومنها عودة مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة إلى العراق. وأضاف أن المحادثات ستستغرق يوما واحدا لأن الوزير العراقي مرتبط باجتماع تعقده الجامعة العربية، لكنه أوضح أن المحادثات يمكن أن تستأنف بعد الخامس من أبريل/نيسان القادم إذا استدعى الأمر.

يشار إلى أن آخر محادثات بين العراق وأنان أجريت في فبراير/ شباط 2001. لكن الأمين العام رفض عقد جولة متابعة العام الماضي لأن الأعضاء الأساسيين في مجلس الأمن الدولي لم يتوصلوا لسياسة مشتركة حيال العراق.

ضرب العراق
وكان أنان قد أكد في وقت سابق اليوم أن أي ضربة أميركية للعراق في المرحلة الحالية لن تكون تصرفا حكيما. وقال للصحفيين في ختام محادثات مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إنه لا يعتقد أن الرئيس الأميركي جورج بوش قد اتخذ قرارا بتوجيه ضربة للعراق.

وتأتي تصريحات أنان تعقيبا على ما أوردته صحيفة أوبزيرفر البريطانية من أن بلير وبوش سيعقدان قمة خاصة بواشنطن في أبريل/نيسان المقبل لوضع اللمسات الأخيرة على خطط للقيام بعمل عسكري على العراق.

ورفض مكتب رئيس الوزراء البريطاني التعليق على المعلومات التي أوردتها الصحيفة أمس وقال "لا نؤكد أبدا التزامات رئيس الوزراء المستقبلية", لكنه أكد أن لندن تشاطر واشنطن قلقها بشأن تمويل الإرهاب وتطوير العراق أسلحة دمار شامل.

وكان هذا التأييد الكبير قد أثار القلق داخل حزب العمال الحاكم الذي يتزعمه بلير. وقالت إليس ماهون عضو البرلمان عن حزب العمال في بيان "الشعور بعدم الارتياح يتنامى إزاء التأييد المستمر للمغامرات العسكرية للرئيس بوش". وأضافت أنه "من حق الرأي العام البريطاني أن يعرف ما إذا كان رئيس الوزراء قد يلزم الحكومة بمساندة هجوم على العراق عندما يزور واشنطن بعد بضعة أسابيع" أم لا.

المصدر : وكالات