عبد العزيز بوتفليقة
قال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إن بلاده ستنظم انتخابات تشريعية في 30 مايو/ أيار القادم لتجديد المجلس الشعبي الوطني (البرلمان). وجاء الإعلان في بيان أصدره مجلس الوزراء الجزائري مساء اليوم.

وذكر البيان أن الرئيس بوتفليقة أكد مجددا تصميمه على فرض احترام نزاهة الاقتراع وضمان حرية الاختيار للناخبين، مشيرا في هذا الصدد إلى ضرورة البدء بلا تأخير في مشاورات مع الأحزاب السياسية والمجتمع المدني بهدف إقامة جهاز للمراقبة السياسية لسلامة الانتخابات. وأوضح البيان أن هذا الجهاز سيضاف إلى الآليات القانونية والتنظيمية لمراقبة الانتخابات.

يشار إلى أن الانتخابات العامة الأخيرة التي أجريت عام 1997 أثارت موجة استنكار واسعة بين التشكيلات السياسية متهمة السلطة بالتزوير والانحياز للتجمع الوطني الديمقراطي الذي حصل على 154 مقعدا من إجمالي 380 بعد خمسة أشهر فقط من الإعلان عن ميلاده.

المصدر : الفرنسية