بوش وبلير يضعان اللمسات الأخيرة لضرب العراق
آخر تحديث: 2002/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/12 هـ

بوش وبلير يضعان اللمسات الأخيرة لضرب العراق

بوش وبلير أثناء مؤتمر صحفي مشترك في البيت الأبيض بواشنطن (أرشيف)
نقلت صحيفة أسبوعية بريطانية عن أحد كبار المسؤولين في مكتب رئيس الوزراء البريطاني قوله إن توني بلير والرئيس الأميركي جورج بوش سيعقدان قمة خاصة في واشنطن في أبريل/ نيسان المقبل لوضع اللمسات الأخيرة على خطط للقيام بعمل عسكري ضد العراق.

وقال المسؤول لصحيفة الأوبزيرفر "إن هذا اللقاء يهدف لوضع اللمسات الأخيرة على المرحلة الثانية من الحرب ضد الإرهاب" مشيرا إلى أن القيام بعمل عسكري ضد العراق سيكون على رأس جدول الأعمال.

وأوضحت الأسبوعية البريطانية أن بلير سيتوجه إلى واشنطن في غضون ستة أسابيع, وذلك في وقت تستعد فيه بريطانيا للمرة الأولى لإعلان أدلة مفصلة عن قدرات العراق في المجال النووي.

وأشارت الصحيفة إلى أن بين هذه الأدلة وثيقة تثبت جهود صدام حسين لجمع طاقات نووية ابتدائية, إضافة إلى قدرته على إطلاق قنابل نووية تعرف بالقذرة يمكن أن تكون في شكل عبوات غير متطورة, لكنها قادرة على إثارة الذعر في حال استخدامها.

وامتنع مكتب رئيس الوزراء البريطاني عن التعليق على المعلومات التي أوردتها الأوبزيرفر وقال "لا نؤكد أبدا التزامات رئيس الوزراء المستقبلية", لكنه أكد أن لندن تشاطر واشنطن قلقها حول تمويل الإرهاب وتطوير العراق أسلحة دمار شامل.

وكان بوش قد صنف العراق بين دول سماها "محور الشر" تضم إلى جانبه إيران وكوريا الشمالية. وطرح ضرب العراق بقوة في الآونة الأخيرة بعد أن فرغت الولايات المتحدة من حربها في أفغانستان, بيد أن التوقيت لمثل هذا العمل هو الذي يثير الخلافات بين حلفاء واشنطن برأي عدد من المراقبين.

المصدر : وكالات