صدام حسين
قال الرئيس العراقي صدام حسين إنه يؤيد شعار الولايات المتحدة بإزاحته من السلطة، وحثهم على إيجاد الوسائل لذلك بدلا من استهداف حياة المدنيين والإضرار بممتلكاتهم، وسخر في الوقت نفسه من الاتهامات الأميركية بأن بغداد بصدد تطوير أسلحة لدمار شامل.

وقال صدام في خطاب بثته وكالة الأنباء العراقية الرسمية إن الولايات المتحدة ستتصرف بشكل حضاري أكبر إن هي حاولت الإطاحة بنظامه بدلا من أن تقصف المناطق الآهلة بالمدنيين.

وقال "نحن نؤيد أن يسلك الأميركيون طريق إسقاط نظام الحكم، فهو شعار متحضر وأفضل من شعار العدوان وضرب الناس وإيذائهم وتدمير ممتلكاتهم". وأضاف "مع أن شعار إسقاط النظام ليس ضمن القانون الدولي، لكنه أكثر حضارة من القول سنضرب وندمر ونقتل".

واعتبر صدام أن الحديث الذي يصدر عن الإدارة الأميركية بشأن إسقاط النظام والاعتداء على العراق "ليس جديدا ولا يستحق الرد عليه".

وجاء حديث الرئيس العراقي لدى استقباله المهنئين بعيد الأضحى تعليقا على خطط الإدارة الأميركية بضرب العراق وقلب نظام الحكم فيه لرفضه السماح بعودة مفتشي الأمم المتحدة عن الأسلحة.

ونفى الرئيس العراقي اتهامات الولايات المتحدة بأن بغداد تمتلك أو تسعى لامتلاك أسلحة دمار شامل, ووصفها بأنها أقاويل أطفال.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد اتهم في الشهر الماضي العراق وكوريا الشمالية وإيران بأنها تشكل محور شر هدفه الإرهاب وامتلاك أسلحة دمار شامل. وتدرس الإدارة الأميركية عدة خيارات بخصوص مهاجمة العراق منها الخيار العسكري.

المصدر : وكالات