الرئيس المصري يقبل استقالة وزير النقل
آخر تحديث: 2002/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/10 هـ

الرئيس المصري يقبل استقالة وزير النقل

القطار الذي شب فيه حريق أول أمس في مصر وراح ضحيته المئات من القتلى (أرشيف)
أذاع التلفزيون المصري اليوم أن الرئيس حسني مبارك قبل استقالة وزير النقل إبراهيم الدميري. كما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن التلفزيون قوله إن رئيس الوزراء عاطف عبيد قبل استقالة رئيس هيئة السكك الحديدية المهندس أحمد الشريف بعد الكارثة التي تعرض لها قطار مصري يوم الأربعاء.

وفي خطاب للأمة تعهد الرئيس مبارك بعدم إخفاء الحقائق بشأن كارثة القطار، وأضاف أنه طلب من الجهات المختصة الوقوف على الأسباب الحقيقية للحادث مؤكدا ضرورة مراجعة أنظمة الأمان في شتى وسائل المواصلات.

وكان أقارب أكثر من 375 شخصا لقوا مصرعهم فجر الأربعاء في حريق قطار بمصر، بدؤوا البحث وسط ما تبقى من الأشلاء المتفحمة للتعرف على ذويهم، لكن المهمة تبدو شبه مستحيلة. ويتوقع أن يتم دفن بقايا الجثث التي يصعب التعرف عليها في مقبرة جماعية يوم السبت.

ويضاف غياب قائمة بالأسماء إلى الصعوبات التي تواجه عملية تحديد هوية القتلى. وقال أقارب الضحايا إن هناك صعوبة وربما استحالة في التعرف على الضحايا المتفحمين.

وقد توافد أقارب الضحايا من جميع أنحاء مصر إلى مكان الحادث والمستشفيات القريبة للسؤال عن ذويهم والتعرف على الجثث, في حين لجأت السلطات المصرية إلى خبراء الطب الشرعي للتعرف على هويات الضحايا, وتم التعرف على القليل منها عن طريق بقايا بطاقات الهوية أو الملابس.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن 170 من الضحايا تم التعرف عليهم, مشيرة إلى أن الجهود مستمرة في التعرف على الآخرين.

وتقول الأنباء إن العدد الحقيقي للضحايا غير معروف حتى الآن, لكن مراسل الجزيرة في القاهرة قال إن هناك توقعات بارتفاع عدد القتلى إلى 400 مع استمرار انتشال جثث ضحايا أسوأ كارثة قطارات في تاريخ مصر والتي قتل فيها 375 شخصا على الأقل عندما اندلع حريق هائل في عربات قطار للركاب أثناء توجهه إلى صعيد مصر.

وشب الحريق في الساعة الواحدة صباح الأربعاء بتوقيت القاهرة في سبع عربات بقطار الركاب أثناء سيره قرب قرية كفر عمار بمركز العياط في طريقه من القاهرة إلى صعيد مصر. وقال مسؤولون إن شرارة من مواقد الغاز التي يستخدمها الركاب ربما تسببت في الحريق.

المصدر : وكالات