الحجاج يتجمعون على جبل الرحمة بعرفات

صُعِّد قرابة مليوني حاج إلى صعيد جبل عرفة لأداء ركن الحج الأعظم الحج قبيل حلول عيد الأضحى يوم غد الجمعة. وبدأت قوافل حجيج بيت الله بالتدفق في حافلات وسيرا على الأقدام إلى عرفة منذ ساعات فجر اليوم قادمة من منى بعد قضائهم يوم التروية. وقال أعضاء بعثة الجزيرة إلى مكة إن حركة سير الحجاج تتم بيسر وسهولة، وليست هناك عوائق تذكر رغم الكثافة الكبيرة.

ولبى الحجاج من الرجال بملابس الإحرام البيضاء والنساء المحجبات جميعا وفي وقت واحد بتلبية الحج "لبيك اللهم لبيك. لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك... لا شريك لك". وسيبتهل الحجاج طوال اليوم إلى الله تعالى طلبا للمغفرة والرحمة. وأجهش الكثير منهم بالبكاء من روحانية الحدث الكبير أثناء صعودهم إلى المكان الذي ألقى فيه النبي محمد عليه الصلاة والسلام قبل 14 قرنا خطبة الوداع والتي أعلن فيها اكتمال الرسالة.

وسينفر الحجيج من عرفة بعد مغيب الشمس إلى مزدلفة على مسافة ثلاثة كيلومترات حيث سيمضون الليلة بها وسيصلون المغرب والعشاء بها جمع تأخير ويجمع كل منهم الجمرات قبل التحرك إلى منى ورمي جمرة العقبة الكبرى في أول أيام التشريق بعد فجر أول يوم من أيام عيد الأضحى المبارك يوم غد الجمعة.

واستعان كثير من الحجاج بمظلات تقيهم حرارة الشمس حيث بلغت درجة الحرارة 35 درجة. وتعتبر شعائر الحج التي تستمر لخمسة أيام أكبر حركة سنوية لتجمعات بشرية بهذا الحجم الضخم في العالم.

يذكر أنه لم تقع أي حوادث أثناء الشعائر التي يشرف الآلاف من رجال قوات الشرطة والجيش على تأمينها. وتقوم دوريات الشرطة بتأمين المرور وحركة الحجاج فيما تحلق طائرات مروحية فوق الجموع.

وتقوم فرق طبية بعلاج الحالات الطارئة إلا أن الأطباء يقولون إن الحجاج عموما بخير ولم ترد أنباء عن ظهور أي أمراض معدية. وشهدت مواسم سابقة للحج أحداثا مأساوية نتيجة اندلاع حرائق وتدافع جموع الحجاج.

وأنفقت السلطات السعودية مليارات الدولارات في السنوات الماضية لتحسين المنشآت وشبكة الطرق والكهرباء. وستقوم الحكومة السعودية بتوزيع الملايين من عبوات المياه المعدنية المثلجة وأكثر من مليون وجبة ساخنة مجانا للحجاج في عرفات.

وحذرت السلطات السعودية من تنظيم أي حشود سياسية أثناء الحج الذي يعد أول تجمع مهم للمسلمين بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة.

وكان موسم عام 1989 قد شهد مقتل 400 شخص في اشتباكات بين قوات الأمن السعودية والحجاج الإيرانيين الذي خرجوا في مظاهرات تندد بالولايات المتحدة وإسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات