شمعون بيريز (يمين) يستمع إلى رئيس الوزراء التشيكي ميلوس زيمان أثناء مؤتمر صحفي عقد في القدس (أرشيف)
توالت ردود الفعل الغاضبة والانتقادات لتصريحات رئيس وزراء التشيك ميلوس زيمان التي شبه فيها الرئيس عرفات بالزعيم النازي هتلر. فقد طلبت مصر إرجاء زيارة زيمان للقاهرة وأدان الاتحاد الأوروبي بشدة هذه التصريحات. من جهته نفى زيمان تشبيهه عرفات بهتلر.

فقد طلبت مصر اليوم إرجاء زيارة رئيس الوزراء التشيكي ميلوس زيمان إلى القاهرة التي كانت مقررة في 28 فبراير/ شباط الحالي بعد التصريحات التي نسبت إليه وشبه فيها الرئيس الفلسطيني بأدولف هتلر وقال وزير الخارجية المصري أحمد ماهر في مؤتمر صحفي "بسبب التزاماتنا, طلبنا من رئيس الوزراء التشيكي إرجاء زيارته إلى مصر".

وأوضح مسؤول في وزارة الخارجية المصرية رافضا الكشف عن اسمه أن إرجاء الزيارة تم للاحتجاج على التصريحات التي نسبت إلى زيمان.

عمرو موسى
الجامعة العربية
كما اتهم أمين عام الجامعة العربية عمرو موسى رئيس الوزراء التشيكي ميلوس زيمان بالخروج عما يمكن أن يكون معقولا ومقبولا عندما شبه الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بهتلر.

وأضاف موسى في تصريحات للصحفيين عقب اختتام اجتماع مجلس الجامعة العربية أن تصريحات رئيس الوزراء التشيكي تبرهن أنه ليس على علم بمجريات الأمور ولم يستمع إلى الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

وكان زيمان شبه عرفات بهتلر في مقابلة نشرتها صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية أمس معتبرا أنه لا ينبغي التفاوض معه. ونسبت الصحفية إلى زيمان قوله "كان هتلر في عصره أكبر الإرهابيين في العالم ولم يكن أحد يطلب التفاوض معه, تماما كما هي عليه الحال اليوم, ينبغي عدم التفاوض مع الإرهابيين".

وأوضح موسى أنه إذا كانت تصريحات رئيس الوزراء التشيكي صحيحة فهي تعبر عن موقف معاد للدول العربية ومتناقض مع الروح العامة في أوروبا التي تعمل على الوصول إلى حل متوازن وعادل للوضع في الشرق الأوسط.

إدانة أوروبية ونفي تشيكي
كما أدانت المفوضية الأوروبية تصريحات رئيس الوزراء التشيكي واعتبرت أنها لا تليق بمسؤول في دولة مرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. وكان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اعتبروا أمس في اجتماع لهم عقد في بروكسل أن تصريحات زيمان غير مقبولة.

فاتسلاف هافل

وفي براغ أفاد بيان صادر عن الرئاسة التشيكية أن الرئيس التشيكي فاتسلاف هافل قلق جدا إزاء تصريحات رئيس الوزراء ميلوس زيمان بخصوص الرئيس الفلسطيني.

وجاء في البيان الذي وقعه الناطق باسم الرئاسة لاديسلاف سباسيك إنه بالنسبة لهافل من غير المقبول عزل الخبرات التاريخية المختلفة من إطارها, وتطبيق مبدأ الذنب الجماعي. وأضاف أن مثل هذه التصريحات الانفعالية والتبسيطية قد تقود إلى تصعيد جديد للتوتر بين الأطراف المعنية بالنزاع في الشرق الأوسط.

من جهته نفى رئيس الوزراء التشيكي أن يكون قد شبه الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بأدولف هتلر. وقال زيمان في بيان نشره مكتب الحكومة إنه لم يشبه عرفات أبدا بهتلر معتبرا أن ذلك عائد لتغيير في النقاط شوه معنى كلامه. كما أعرب رئيس الوزراء التشيكي في بيانه عن دهشته إزاء تفسير وسائل الإعلام الإسرائيلية لبعض أفكاره التي عبر عنها خلال زيارته إلى إسرائيل.

وأكد زيمان في بيانه أنه ردا على سؤال يتعلق باحتمال مثل هذا التشبيه, أجاب قائلا "بالتأكيد ليس من شأني الحكم على عرفات" بينما جاء في النص المنشور أن رده جاء "بالتأكيد. ليس من شأني الحكم على عرفات". واعتبر البيان أن النقطة التي وضعت بعد كلمة بالتأكيد هي التي شوهت المعنى.

المصدر : وكالات