الخرطوم تطلب ايضاحات من إريتريا حول هجوم للمعارضة
آخر تحديث: 2002/2/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/5 هـ

الخرطوم تطلب ايضاحات من إريتريا حول هجوم للمعارضة

مصطفى عثمان إسماعيل
طالبت السودان رسميا إريتريا بتقديم إيضاحات بشأن الهجوم المسلح الذي تعرض له موقع للجيش السوداني قرب حدود البلدين. وتعهد وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل بأن تتخذ الخرطوم إجراءات صارمة ضد المجموعات المسلحة التي يتخذ بعضها من إرتيريا قاعدة لأنشطتها.

وأوضح الوزير السوداني في تصريحات صحفية أنه أصدر تعليمات للسفارة السودانية في أسمرة للحصول من السلطات هناك على المعلومات اللازمة بشأن المجموعة التي نفذت الهجوم على الموقع العسكري. وكانت الخرطوم قد أعلنت أن قواتها قتلت أربعة مسلحين في 4 فبراير/ شباط الجاري واستولت على عدد كبير من الأسلحة عندما تصدت لهجوم على موقع عسكري قرب شيليلوب على الحدود مع إريتريا.

ووفقا لما تناقلته الصحف السودانية أعلنت قوات التحالف السوداني -التي تتخذ من إريتريا قاعدة لها- مسؤوليتها عن الهجوم. كما أشارت مصادر صحفية إلى إعلان التحالف الوطني الديمقراطي المعارض مشاركته في الإعداد لهذا الهجوم. يشار إلى أن قوات التحالف السوداني تعتبر الجناح العسكري للتحالف الوطني الديمقراطي.

وشن وزير الخارجية السوداني هجوما شديدا على التحالف الوطني الديمقراطي للجوئه إلى أساليب عسكرية. وقال إسماعيل إن الخرطوم لن تتفاوض مع أي منظمة أو جماعة تعتمد مبدأ العمل العسكري وأعمال التخريب ضد الحكومة. ويعتبر هذا التهديد إشارة واضحة إلى إمكانية استبعاد التحالف الوطني الديمقراطي من عملية السلام في إطار المبادرة المصرية الليبية لإنهاء الحرب المستمرة منذ 19 عاما.

المصدر : وكالات