فلسطينيات ينددن بالاحتلال الإسرائيلي أثناء تشييع جثمان أحد الشهداء الفلسطينيين في بيت حانون أمس
ـــــــــــــــــــــــ
قوات الاحتلال تتوغل في قريتي صيدا وجبع الفلسطينيتين شمالي الضفة الغربية وسط مقاومة شديدة واعتقال عدد من الناشطين
ـــــــــــــــــــــــ

ثلاثة جنود إسرائيليين يلقون مصرعهم في كمين نصبه فلسطينيون عندما انفجرت عبوة ناسفة بدبابة إسرائيلية في قطاع غزة
ـــــــــــــــــــــــ
وزير الخارجية الألماني يقول إن الولايات المتحدة وأوروبا تعملان على خط واحد من أجل إنهاء الصراع في الشرق الأوسط
ـــــــــــــــــــــــ

استشهد فلسطيني واعتقل آخر في غارة جديدة لقوات الاحتلال على قرية خاضعة للسلطة الفلسطينية شمالي مدينة طولكرم. كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية أخرى شمالي الضفة الغربية واعتقلت اثنين من رجال المقاومة. وجاء التصعيد العسكري بعد هجوم على قافلة عسكرية في قطاع غزة الليلة الماضية أسفر عن مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين.

دبابات إسرائيلية تقتحم بيت حانون شمالي غزة
وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية وشهود عيان إن قوات إسرائيلية تدعمها دبابات وطائرات مروحية اقتحمت قرية صيدا بعيد فجر اليوم. وقد لاقت مقاومة مسلحة من قبل أهالي القرية الذين تصدوا لعملية التوغل مما أسفر عن استشهاد فلسطيني برصاص جنود الاحتلال واعتقال آخر, ولم تعرف تفاصيل بعد عن عملية الاجتياح.

وقال شهود عيان إن الجنود الإسرائيليين هدموا منزلا لناشط من حركة الجهاد الإسلامي، ويقومون بعملية تفتيش من منزل لمنزل بحثا عن مطلوبين.

وعلى الصعيد ذاته اقتحمت قوات الاحتلال قرية جبع شمال الضفة الغربية. وقال بيان للجيش الإسرائيلي إن جنوده اعتقلوا اثنين من كوادر حركة الجهاد الإسلامي لم يعرف اسماهما بعد. يذكر أن القرية تخضع إدارتها المدنية للسلطة الفلسطينية في حين تخضع أمنيا للسيطرة الإسرائيلية الفلسطينية المشتركة.

وفي حادثة أخرى قالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن موقعا لقوات الاحتلال على مشارف مدينة طولكرم تعرض لإطلاق نار من قبل مسلحين فلسطينيين صباح اليوم، دون أن يسفر عن إلحاق أضرار في الجانب الإسرائيلي.

عامل إسعاف ينقل جنديا إسرائيليا إلى المستشفى عقب إصابته في العملية
عملية مزدوجة
وكان ثلاثة جنود إسرائيليين قد لقوا مصرعهم وأصيب اثنان آخران في كمين نصبه فلسطينيون حيث انفجرت عبوة ناسفة بدبابة إسرائيلية في قطاع غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قافلة من المستوطنين كانت في طريقها من مستوطنة نتساريم جنوب غزة إلى معبر كارني في شمال القطاع تعرضت لإطلاق نار، حصل بعدها تبادل لإطلاق النار بين الجنود الإسرائيليين المرافقين للقافلة ومسلحين فلسطينيين.

وعلى الفور أرسلت القوات الإسرائيلية دبابة لمساعدتهم، وحينئذ انفجرت عبوة ناسفة ضخمة في الدبابة فقُتل الجنود الثلاثة على الفور وأصيب اثنان آخران بجراح. وبعيد الهجوم المزدوج حلقت مروحيتان عسكريتان إسرائيليتان فوق مدينة غزة.

وقد أعلنت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية مسؤوليتها عن الهجوم. وذكر بيان كتائب صلاح الدين أن الهجوم يأتي انتقاما لقيام القوات الإسرائيلية بقتل خمسة ضباط أمن فلسطينيين أثناء الغارات التي شنتها مؤخرا على مدن فلسطينية شمال ووسط غزة. وتضم لجان المقاومة الشعبية عناصر من مختلف الفصائل، وجميعهم يؤيدون الخط العسكري في مواجهة إسرائيل.

وكانت انتقادات إسرائيلية شديدة وجهت إلى العملية العسكرية الواسعة النطاق التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة منذ الثلاثاء ردا على إطلاق قذائف القسام-2 على أهداف إسرائيلية. ووصفت أوساط عسكرية وإعلامية وسياسية هذه العملية بأنها فاشلة لأنها لم تحقق أيا من أهدافها المعلنة في الحد من تحرك الخلايا المسؤولة عن الهجمات والقبض على المسؤولين عنها ووضع اليد على الصواريخ.

وشارك آلاف الفلسطينيين أمس في تشييع شهيدين من أفراد الأمن والشرطة الفلسطينية سقطا برصاص الجيش الإسرائيلي أثناء عملية إعادة احتلاله مدينة بيت حانون التي انسحب منها مساء أمس الأول.

تواصل ال

يوشكا فيشر وبنيامين بن إليعازر في تل أبيب
جهود الأوروبية
سياسيا دعا وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر الفلسطينيين والإسرائيليين إلى وقف ما أسماه بالإرهاب والعنف في المنطقة من أجل مساعدة عملية السلام. وقال الوزير الألماني إثر اجتماعه مع مسؤولين إسرائيليين أمس إن الولايات المتحدة وأوروبا تعملان على خط واحد من أجل إنهاء الصراع في الشرق الأوسط.

وأضاف أن الأمن الذي تحتاج إليه إسرائيل لا يمكن أن يوجد بالقوة ولكنه رهن بالسلام، و"للخروج من الحلقة المفرغة ثمة حاجة إلى مقاربة سياسية".

وكان الوزير الألماني أعلن في وقت سابق أمس أنه ينبغي إيجاد مفتاح باب عملية السلام المغلق, واعتبر أنه حان وقت المبادرة الأوروبية المشتركة. وقد أبلغه وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر أن "المفتاح يكمن في ممارسة أقصى الضغوط على ياسر عرفات ليعدل عن قراره الإستراتيجي باللجوء إلى الإرهاب والعنف، حسب ما جاء في بيان صادر عن وزارة الدفاع الإسرائيلية نشر في ختام اللقاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات