أهالي الجولان يتظاهرون ضد الاحتلال الإسرائيلي
آخر تحديث: 2002/2/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/2 هـ

أهالي الجولان يتظاهرون ضد الاحتلال الإسرائيلي

سوريون في بلدة مجدل شمس في هضبة الجولان يتظاهرون ضد الاحتلال الإسرائيلي
أحيا أهالي هضبة الجولان المحتلة اليوم الخميس من خلال إضراب عام الذكرى العشرين للإضراب الكبير الذي نفذ يوم 14 فبراير/شباط 1982 احتجاجا على ضم إسرائيل هذه الهضبة السورية.

ورفع آلاف الأشخاص الأعلام السورية وشاركوا في تجمع أقيم بهذه المناسبة في مدينة مجدل شمس, كبرى مدن هضبة الجولان. وعلى الجانب السوري من الهضبة تجمع آلاف المتظاهرين في قرية عين التينة من أجل التعبير عن تضامنهم مع أهالي الجولان. وردد المتظاهرون في مجدل شمس "الجولان سوري".

وكان الكنيست الإسرائيلي قد صوت يوم 14 ديسمبر/كانون الأول 1981 على قانون يجيز تطبيق القانون المدني الإسرائيلي على هضبة الجولان السورية التي احتلتها إسرائيل في حرب يونيو/حزيران 1967 وضمتها بفعل الأمر الواقع.

ولم يتخل أبدا سكان الجولان البالغ عددهم حوالي 17 ألف نسمة ويعيشون في أربع مدن كبيرة, عن هويتهم السورية. وكانوا أعلنوا إضرابا لمدة ستة أشهر في العام 1982 احتجاجا على ضم الهضبة إلى إسرائيل وللمطالبة بعودتها إلى سوريا التي تطالب باستعادتها كاملة. وكانت مفاوضات السلام بين سوريا وإسرائيل قد توقفت في يناير/كانون الثاني 2000 خصوصا بسبب هذه النقطة.

المصدر : وكالات