توقع صدور أحكام قاسية بحق 94 إسلاميا في مصر
آخر تحديث: 2002/2/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/1 هـ

توقع صدور أحكام قاسية بحق 94 إسلاميا في مصر

أعرب محامون مكلفون بالدفاع عن 94 إسلاميا يحاكمون أمام المحكمة العسكرية المصرية في القاهرة عن مخاوفهم من إنزال عقوبات قاسية بحق موكليهم، وأكد هؤلاء المحامون أن أي أحكام ستكون غير مبررة نظرا لغياب الأدلة.

وقال المحامون ممدوح إسماعيل، وحافظ أبو سعدة، ونجاد البرعي للصحفيين إن المتهمين الرئيسيين في القضية "قد ينالون عقوبة السجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة".

وأضاف إسماعيل "لا أتوقع أحكاما بالإعدام, ولكن العقوبات رغم أنها ستكون أخف, فهي قاسية لأنها غير مدعمة بإثباتات". وقال البرعي "لو كانت هذه القضية أوكلت إلى محكمة مدنية لكانت ردتها منذ اليوم الأول"، مشيرا إلى أن المذنب الأول في هذه القضية "هو من أحالها إلى المحكمة العسكرية".

ومن جانبه أشار أبو سعدة وهو الأمين العام للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان إلى "خلل كبير في المحاكمة"، مذكرا برفض القضاة الاستماع إلى شهود الدفاع وتسليم علماء الدين الكتب التي ضبطت بحوزة الموقوفين والتي اعتبروها "مؤلفات تحرض على الإرهاب".

وكانت النيابة العامة العسكرية طلبت مطلع الشهر الماضي إنزال العقوبة القصوى بحق 94 إسلاميا, يحاكم سبعة منهم غيابيا, بتهمة "التآمر الإرهابي ضد مسؤولين مصريين". واتهمت النيابة الموقوفين بتنفيذ اغتيالات ضد عناصر في أجهزة الأمن وشخصيات حكومية مصرية، "وتلقي تدريب عسكري في معسكرات في الخارج من دون إذن السلطات، وتأسيس وقيادة منظمة غير شرعية من خلال اللجوء إلى الإرهاب".

وتضم المجموعة التي اعتقل معظم عناصرها في مايو/ أيار الماضي في مصر, ثلاثة من رعايا داغستان ويمنيا. ويحمل ثلاثة من المصريين المتهمين في نفس القضية جنسيات أميركية وهولندية وألمانية.

وأكد ضابط في أجهزة الأمن المصرية أمام المحكمة مطلع ديسمبر/ كانون الأول الماضي أن المعتقلين كانوا يعتزمون اغتيال الرئيس المصري حسني مبارك، وأوضح أن اثنين منهم وهما محمد هشام ومجدي إدريس جندا الخبير بالمتفجرات من جمهورية داغستان الروسية عمر هيغاييف وهو في عداد المتهمين بتدريب أربعة أعضاء من المجموعة على استخدام المتفجرات في إحدى ضواحي القاهرة.

وتضم المجموعة التي تطلق عليها الصحافة المصرية اسم تنظيم "الوعد" مقربين من الجهاد والجماعة الإسلامية المصريتين, وحركة الإخوان المسلمين. وحددت المحكمة الجلسة المقبلة للمحاكمة في التاسع عشر من الشهر الجاري.

المصدر : الفرنسية