فواز الربيعي
أوقفت السلطات اليمنية شقيق فواز الربيعي الذي تشتبه واشنطن بأنه يعد لمهاجمة أهداف أميركية. يأتي ذلك بعد يوم واحد من تحذير
مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي من احتمال قيام فواز الربيعي وعدد من رفاقه بتنفيذ هجوم وشيك على أهداف أميركية.

وقال مسؤول أمنى يمني طلب عدم الكشف عن اسمه للصحفيين إن شقيق الربيعي (لم يذكر اسمه) أقام في أفغانستان وأوقف مؤخرا في اليمن. وأضاف أن شقيقا ثانيا للربيعي يدعى سليمان معتقل حاليا في قاعدة غوانتانامو الأميركية بكوبا.

وأوضح أن فواز الربيعي المولود في 1975 من المقربين لأسامة بن لادن. وقد غادر اليمن قبل الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول متوجها إلى ألمانيا التي توجه منها إلى أفغانستان.

وكان مكتب التحقيقات الفدرالي أصدر أمس تحذيرا من احتمال قيام المواطن اليمني فواز يحيى الربيعي بتنظيم هجوم على أهداف أميركية في الأيام المقبلة.

وأعلن المكتب في بيان أن المعلومات التي جمعت في أفغانستان وعمليات استجواب معتقلين في قاعدة غوانتانامو بكوبا تفيد بأن هجوما مخططا يمكن أن يحدث في الولايات المتحدة أو على المصالح الأميركية في اليمن اليوم الثلاثاء أو في الأيام القليلة القادمة.

المصدر : الفرنسية