قال مصدر رسمي إن خمسة أشخاص على الأقل بينهم أربعة مسلحين قتلوا أمس في أعمال عنف بالجزائر.

وأوضح المصدر ذاته أن ثلاثة مسلحين من بينهم أمير الجماعة السلفية للدعوة والقتال لمنطقتي مفتاح والأربعاء جنوب الجزائر العاصمة قتلوا مساء السبت في كمين نصبته قوات الجيش في هذه المنطقة, فيما قتل جندي وجرح آخر خلال الاشتباك.

وقال مصدر رسمي جزائري إن قوات الأمن قتلت شخصا خامسا قالت إنه "إرهابي خطير" مساء السبت في باتنة جنوب شرق العاصمة.

يشار إلى أن الجماعة السلفية للدعوة والقتال التي يتزعمها حسن حطاب تعتبر من أكثر المجموعات المسلحة تنظيما وترفض سياسة الوئام المدني التي ينتهجها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وتشير المعلومات الرسمية والصحفية إلى أن عدد الأشخاص الذين قتلوا منذ مطلع ديسمبر/ كانون الأول حتى الآن بلغ 27 شخصا بينهم عشرة عناصر من قوات الأمن في أعمال عنف تورطت فيها مجموعات مسلحة جزائرية.

المصدر : الفرنسية