رجال إنقاذ جزائريون ينقلون جثث ضحايا السيول التي تعرضت لها الجزائر العام الماضي (أرشيف)
ذكرت صحف جزائرية اليوم الأحد أن ستة أشخاص قتلوا أمس السبت شرقي الجزائر إثر أمطار غزيرة ترافقت مع تساقط الثلوج.

وقالت الصحف إن شخصين قتلا في برج منايل بالقبائل الكبرى بمنطقة بومرداس (50 كلم شرق العاصمة). وأضافت أن فتاة صغيرة قتلت أيضا في منطقة سطيف (300 كلم شرق العاصمة) حين جرفتها المياه.

وأشارت حصيلة رسمية سابقة أمس السبت إلى مقتل ثلاثة أشخاص في منطقة بجاية (القبائل الصغرى على بعد 260 كلم شرق العاصمة).

وأدت الأمطار التي ترافقت مع تساقط ثلوج إلى أضرار فادحة في شبكة الطرق فيما أغلق العديد منها أمام حركة السير بسبب الفيضانات أو الانهيارات. كما أغلق مرفأ قرب جيجل (360 كلم شرق العاصمة) ومطارات لا سيما في بجاية وسطيف وقسنطينة (430 كلم شرق العاصمة).

لكن هذه الأمطار أتاحت إعادة تكوين مخزون المياه في السدود التي كان بعضها فارغا تقريبا منذ أشهر.

وتعاني الجزائر منذ سنوات من نقص متواصل في المياه بسبب قلة الأمطار مما أدى إلى تقنينها في العديد من المدن لا سيما في العاصمة حيث يوزع الماء مرة كل ثلاثة أيام.

يشار إلى أن الأمطار والسيول في نوفمبر/تشرين الأول الماضي قد أدت إلى مصرع أكثر من 300 شخص بالجزائر.

المصدر : الفرنسية