رسم لمنير المتصدق وهو يدلي بشهادته أمام هيئة المحكمة في هامبورغ (أرشيف)
نفت السفارة السعودية في برلين معرفتها بالمغربي منير المتصدق الذي يحاكم حاليا في مدينة هامبورغ الألمانية للاشتباه بضلوعه في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وذكرت مجلة "دير شبيغل" في عددها الذي سيصدر بعد غد الاثنين أن ممثلين عن السفارة السعودية في برلين أكدوا في رسالة للسلطات الألمانية أنهم لا يعرفون منير المتصدق, وذلك ردا على طلب معلومات تقدم به الادعاء الفدرالي العام.

وكان الادعاء العام أعلن مؤخرا العثور بين أمتعة المتصدق الذي يحاكم بتهمة "التواطؤ بالقتل" على بطاقة شخصية تعود لأحد أفراد السفارة السعودية. وأشارت المجلة الألمانية إلى أن البطاقة تعود لمحمد فاكهي أحد العاملين في قسم الشؤون الإسلامية بالسفارة.

وأشارت الصحيفة التابعة لدار النشر نفسها إلى أن السفارة السعودية لم ترد على طلب الادعاء العام إلا بعدما أكدت السفارة للصحفيين طلب المعلومات رغم أنها أعلنت منذ مايو/ أيار الماضي استعدادها لإعطاء جواب بهذا الشأن للسلطات الألمانية.

وذكرت الصحف الألمانية أنه كانت لمنير المتصدق علاقات متعددة في السعودية. ونقلت الصحف عن أجهزة الاستخبارات الألمانية أن المحققين عثروا بين أمتعة متصدق في هامبورغ على أرقام هاتفية عائدة لعدد كبير من السعوديين الناشطين في أوساط إسلامية وصفوها بأنها معادية للرياض.

ويعتقد أن للمتصدق (28 عاما) علاقة مع ثلاثة من منفذي هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 في هامبورغ هم الإماراتي مروان الشحي والمصري محمد عطا الذي يعتبر قائد خلية هامبورغ واللبناني زياد الجراح. وقد بدأت محاكمة المتصدق يوم 22 أكتوبر/ تشرين الأول. يشار إلى أن 15 من أصل 19 من خاطفي الطائرات في الولايات المتحدة كانوا يحملون جوازات سفر سعودية.

المصدر : الفرنسية