العاهل الأردني يرحب بقائد القوات المركزية الأميركية تومي فرانكس في العقبة (أرشيف)
قالت مصادر أميركية إن إدارة الرئيس جورج بوش تدرس برنامج معونة ضخمة للأردن قد تصل قيمته إلى مليار دولار ويمكن أن تشمل شحنات نفط طارئة لتخفيف الصدمة الاقتصادية التي قد تنتج عن شن حرب محتملة على العراق.

وكان الأردن قد طلب مساعدات اقتصادية وعسكرية في محادثات أولية مع الإدارة الأميركية التي تعد كذلك برامج للمساعدات الاقتصادية والعسكرية لتركيا وإسرائيل على أمل حشد تأييد لعمل عسكري ضد العراق وتهدئة مخاوف المنطقة من اضطرابات اقتصادية.

وقالت المصادر إنه إذا قطعت بغداد إمدادات النفط عن عمان، التي تعتمد على العراق في إمداداتها النفطية، فإن الأردن يريد من واشنطن التدخل لتأمين حصوله على إمدادات كافية. وقال مسؤول أردني عن المحادثات بين الجانبين إنه تم تبادل الآراء بشأن المخاوف المتعلقة بالأثر الاقتصادي "لأن النفط مصدر قلق كبير لنا، وبحثنا عن مصادر بديلة بشروط تفضيلية دون جدوى".

وفي إطار التأهب للحرب المحتملة اشترى الأردن بالفعل ناقلة نفط لتعزيز مخزوناته لتصل إلى ما يكفي استهلاك شهرين. وكان الأردن استخدم في بداية حرب الخليج عام 1991 سفينة لتخزين نفط قادم من اليمن بعد أن قطعت السعودية إمداداتها النفطية للمملكة عام 1990 ردا على موقف عمان المعارض للتحالف الذي قادته الولايات المتحدة لإخراج القوات العراقية من الكويت.

المصدر : رويترز