رفض فلسطيني وإسرائيلي لمقترح الدولة المؤقتة
آخر تحديث: 2002/12/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/30 هـ

رفض فلسطيني وإسرائيلي لمقترح الدولة المؤقتة

أطفال في رام الله يرفعون صورا للرئيس الفلسطيني ياسر
عرفات أثناء تشييع جنازة شهيدة فلسطينية مسنة أمس

رفضت السلطة الفلسطينية خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لقيام دولة فلسطينية على حوالي 40% من أراضي الضفة الغربية وثلاثة أرباع قطاع غزة معتبرة أن هذه الخطة لا تقدم "أي شيء جديد".

وقال وزير الحكم المحلي الفلسطيني كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن هذه الخطة لا تختلف عن تلك التي كان طرحها شارون في الماضي ورفضها الفلسطينيون رفضا قاطعا. وأضاف "أنها فكرة لاتفاق انتقالي جديد في حين أن الفلسطينيين يريدون اتفاقا نهائيا".

وجدد عريقات التأكيد على ضرورة انسحاب إسرائيل من الضفة الغربية وقطاع غزة حتى حدود يونيو/ حزيران 1967. مشيرا إلى أن الفلسطينيين يريدون السلام "ولكن ليس بأي ثمن".

شارون يطل على مدينة نابلس بالضفة الغربية (أرشيف)

وكان شارون أعلن أمس أن إسرائيل توافق ضمن الإطار الذي حدده الرئيس الأميركي جورج بوش على إقامة دولة فلسطينية في حدود غير نهائية توازي المنطقتين "ألف وباء" الخاضعتين حاليا للسلطة الفلسطينية.

وقد أدان اليمين المتطرف الإسرائيلي المقترحات التي تقدم بها أرييل شارون بشأن إقامة دولة فلسطينية "مؤقتة" وبشروط. واعتبر زعيم الحزب الوطني الديني إيفي إيتان الوزير في حكومة شارون دون حقيبة أن السياسة التي يدعو إليها شارون "خطيرة جدا وستهدد أمن إسرائيل، لأن إقامة دولة فلسطينية سيشكل اعترافا بالهزيمة أمام الإرهاب".

من جهته أدان أفيغدور ليبرمان زعيم تحالف الوحدة الوطنية الذي يضم عددا من التشكيلات اليمينية المتطرفة ما أسماه "العمى السياسي لرئيس الوزراء الذي يقبل بإقامة دولة إرهابية بينما يقاتل العالم بأسره ضد الدول الإرهابية".

خريطة الطريق
من جهة أخرى أعلن وزير الدولة الفرنسي للشؤون الخارجية رينو موسلييه أن اللجنة الرباعية المؤلفة من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة وروسيا ستتبنى "خريطة الطريق" الهادفة إلى تسوية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني, اعتبارا من الاجتماع الوزاري الذي ستعقده في 20 ديسمبر/ كانون الأول في واشنطن.

وقال أثناء مناقشة موازنة وزارة الخارجية في مجلس الشيوخ إن المقترحات التي قدمت وتمت مناقشتها داخل اجتماعات اللجنة الرباعية "هي مقترحات جيدة"، مشيرا إلى أن "كل شيء على الصعيد السياسي يبدو وكأننا عدنا إلى وضع أسوأ من الوضع الذي كان سائدا قبل عملية أوسلو" معتبرا أن الأزمة العراقية تجعل من المحتم أكثر من أي وقت مضى تسوية الصراع العربي الإسرائيلي.

وأكد الوزير الفرنسي أيضا أنه "لا يجوز الكيل بمكيالين في الشرق الأوسط، لأن الأزمة الإسرائيلية الفلسطينية ترمز إلى الحرمان والظلم في العالم". وأوضح أن "تدخلا خارجيا قويا" وحده بإمكانه حمل الإسرائيليين والفلسطينيين على التوجه نحو "التعايش في السلام والأمن".

فلسطينية تقف أمام أنقاض منزلها الذي دمره الاحتلال
في حي الشيخ عجلين جنوبي قطاع غزة (أرشيف)

توغل واعتقالات في غزة
وعلى الصعيد الميداني توغلت دبابات إسرائيلية مدعومة بوحدات من المشاة في اثنين من أحياء جنوب مدينة غزة وفي دير البلح وسط القطاع. وقال متحدث عسكري إسرائيلي إن القوات الإسرائيلية توغلت في حي الشيخ عجلين بحثا عن مطلوبين وفي حي الزهراء حيث هدمت منزل بدر محمد حسن الناشط في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الذي يجري البحث عنه لتورطه في تنظيم هجمات ضد إسرائيل.

وأضاف أن وحدة إسرائيلية شنت ليل الأربعاء الخميس عملية في دير البلح وسط قطاع غزة حيث اعتقلت خمسة فلسطينيين تبحث عنهم قوات الأمن الإسرائيلية. وتحدثت إذاعة جيش الاحتلال بعد ذلك عن اعتقال 15 فلسطينيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات