التمرد يتهم الخرطوم بخرق اتفاق وقف العدائيات
آخر تحديث: 2002/12/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/26 هـ

التمرد يتهم الخرطوم بخرق اتفاق وقف العدائيات

أعلن الجيش الشعبي لتحرير السودان أنه تقدم بشكوى إلى لجنة وقف العدائيات التابعة لمنظمة الإيغاد بشأن ما دعته خرق الحكومة السودانية للاتفاق المبرم مع الحركة بوقف جميع الأعمال العدائية بين الطرفين.

وأوضحت حركة التمرد في بيان لها أن الخرطوم انتهكت الاتفاق بتبنيها خطابا وأفعالا تتناقض مع جوهره. وأشارت في شكواها إلى خطاب للرئيس عمر البشير بمدينة كسلا شرقي السودان، تحدث فيه عن استعداد حكومته لتحقيق السلام عن طريق التفاوض أو بالقوة.

واعتبرت الحركة أن دعوة أجهزة الإعلام السودانية الرسمية المواطنين للانضمام إلى "لواء المفلحين" المتوجه إلى مناطق البترول وإلى شرقي السودان، يمثل دعوة لاستمرار الحرب بين الطرفين.

أما الأمر الثالث في شكوى الحركة، فهو استمرار برامج التعبئة العسكرية في وسائل الإعلام المرئية والمسموعة، بما تعتبره الحركة مضرا بعملية المفاوضات وإجراءات بناء الثقة.

وجاء هذا التصعيد بعد أيام قليلة من رفض رئيس الحركة جون قرنق لقاء النائب الأول للرئيس السوداني علي عثمان طه والذي كان مقررا الخميس في نيجيريا. وقال الناطق باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان ياسر عرمان إنه لم تكن هناك ترتيبات لعقد مثل هذا اللقاء.

بيد أن المتحدث أعلن استعداد قرنق للقاء الرئيس عمر البشير في أي مكان خارج السودان, وأشار إلى أن تاريخ ومكان اللقاء سيحددهما الطرفان في وقت لاحق.

كما يأتي التصعيد في وقت يتهيأ فيه الطرفان لاستئناف مفاوضات السلام بينهما في ضاحية ماشاكوس في كينيا منتصف يناير/كانون الثاني المقبل. وكان الجانبان اتفقا في جولتين سابقتين على بعض القضايا، بينما تأجل البحث في أخرى -أكثر تعقيدا- للجولات المقبلة.

المصدر : الجزيرة + رويترز