علم مراسل الجزيرة في القاهرة أن مصر قدمت ورقة عمل للمحادثات بين الفصائل الفلسطينية المجتمعة في القاهرة. وذكرت مصادر مطلعة أن تلك الورقة تتضمن ثلاثة أهداف رئيسية أولها تحديد إطار زمني بالاتفاق مع الولايات المتحدة لانسحاب القوات الإسرائيلية من المناطق الفلسطينية في الضفة والقطاع إلى حدود ما قبل الثامن والعشرين من سبتمبر/ أيلول 2000.

والهدف الثاني هو وقف ما أسمته الورقة أعمال العنف داخل الخط الأخضر في وقت متزامن. والثالث والأخير هو السماح بحرية الحركة للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات حتى موعد إجراء الانتخابات الفلسطينية القادمة.

وأوضحت المصادر لمراسل الجزيرة أن بعض الفصائل الفلسطينية اشترطت قبل بدء المفاوضات ألا يطلب منها وقف العمليات قبل حصول القاهرة على ضمانات بوقف العمليات الإسرائيلية. وقالت المصادر إن الجانب الأميركي يدرس بالفعل هذه المقترحات الواردة في ورقة العمل المصرية.

وقد أكد نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني أهمية اتخاذ موقف فلسطيني وعربي موحد لمواجهة ما وصفه بالخطر الكبير القادم إلى المنطقة في إشارة إلى التداعيات التي قد تعقب الهجوم الأميركي المحتمل على العراق.

وأضاف في مقابلة مع الجزيرة أن الرئيس عرفات كان قد أصدر مؤخرا تعليمات بتشكيل وفد فلسطيني عالي المستوى لاستئناف الحوار بين الفصائل الفلسطينية من أجل بلورة موقف فلسطيني موحد خلف الشعار الوطني الذي يسعى لتحقيق مطلب إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

المصدر : الجزيرة