أسامة بن لادن يتحدث في شريط فيديو سابق بثته الجزيرة

ذكرت أنباء صحفية أن ثلاثة سعوديين أعضاء من تنظيم القاعدة التقوا بقيادي من جماعة مسلحة جزائرية في وقت سابق من الشهر الجاري وسلموه رسالة من زعيمهم أسامة بن لادن.

ونقلت صحيفة لكسبريسيون عن مصادر قالت إنها موثوقة أن السعوديين الثلاثة الذين يشار إليهم بالأسماء المستعارة الزهراني وأبو شهاب ومحمد جابر قدموا من السعودية عبر سوريا ومصر حيث اجتمعوا مع مسؤول الجماعة السلفية للدعوة والجهاد بجنوب الجزائر والذي لم تشر إليه إلا باسم بلمختار.

وأضافت الصحيفة التي تصدر باللغة الفرنسية أن مبعوثي بن لادن كانوا يحملون رسالة إلى بلمختار الذي قد يكون موجودا حسب أحدث المعلومات بالنيجر. ولم تذكر تفاصيل أخرى أو تحدد وقت الاجتماع وإذا ما كان قد عقد في الجزائر أم بالنيجر.

وكانت الصحيفة قد ذكرت في السادس من الشهر الحالي أن القوات الحكومية بدأت بملاحقة عضو في القاعدة حضر لمقابلة حسن حطاب زعيم الجماعة التي تضعها واشنطن على قائمة ما تسميه التنظيمات الإرهابية. ولم تكشف الصحيفة عن اسم ممثل القاعدة مكتفية بالقول إنه من أصل يمني، مرجحة أنه قد يكون مساعد مسؤول القاعدة بمنطقة الساحل وشمال أفريقيا عماد عبد الواحد أحمد علوان.

وقالت وسائل إعلام رسمية في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إن علوان لقي مصرعه في كمين للقوات الحكومية يوم 12 سبتمبر/ أيلول الماضي بمنطقة مروانة قرب مدينة باتنة على بعد نحو 430 كلم جنوبي شرقي العاصمة الجزائر. وقال مسؤول بالإدارة الأميركية إن علوان عضو مهم لكنه لا يشغل منصبا قياديا.

ويقول مسؤولون عسكريون إن الجماعة السلفية للدعوة والجهاد تضم نحو 380 فردا يتحركون بمنطقة القبائل وباتنة وتبسة في أقصى شرق البلاد. وترفض الجماعة سياسة المصالحة التي يعتمدها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

المصدر : وكالات