اعتمدت الحكومة الكويتية اليوم مائة مليون دينار (333 مليون دولار) إضافية لتعزيز الأمن في وقت يتصاعد فيه التوتر في المنطقة.

وقال بيان صادر عن مجلس الوزراء الكويتي إن الأموال ستستخدم لمواجهة تطورات الأوضاع في المنطقة "واتخاذ كافة الإجراءات الطارئة والاحترازية اللازمة لحفظ الأمن الداخلي والخارجي".

وتضاف هذه الأموال إلى 5.4 مليارات دينار تمثل الموازنة العامة للسنة المالية التي تنتهي في مارس/ آذار 2003. ويتعين أن يوافق مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) على هذا الاعتماد الجديد.

وعززت الكويت في الآونة الأخيرة من تدابيرها الأمنية بعد سلسلة من عمليات إطلاق نار على جنود أميركيين وبسبب ما تراه تهديدا من جانب العراق.

وفي وقت سابق من هذا الشهر وجه الرئيس العراقي صدام حسين اعتذارا للكويت بسبب غزو قواته لها، لكنه دعا الكويتيين لمحاربة الجيوش الأجنبية في أراضيهم. وقد رفضت الكويت هذا الاعتذار وقالت إنه يتضمن تحريضا على الإرهاب.

المصدر : رويترز