فلسطينيون يشيعون الشهيد مجدي موسى في دير البلح جنوبي قطاع غزة
ــــــــــــــــــــ
استشهاد الطفلة حنين برصاصة في الظهر أثناء عودتها من المدرسة في رفح جنوبي قطاع غزة
ــــــــــــــــــــ

الاحتلال يقسم قطاع غزة إلى ثلاثة أجزاء ويمنع الفلسطينيين من التنقل على الطرق الرئيسية التي تربط بين شمالي وجنوبي ووسط القطاع
ــــــــــــــــــــ

استشهد مواطن فلسطيني برصاص جنود الاحتلال أمس، بعد أن قام بقذف قنابل يدوية على مستوطنة موراغ الإسرائيلية في قطاع غزة أسفرت عن إصابة جندي بجروح. وقام جيش الاحتلال إثر ذلك بتفتيش المنطقة بحثا عن شركاء محتملين للشهيد.

وفي وقت سابق من اليوم نفسه قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الطفلة الفلسطينية حنين أبو ستة برصاصة في الظهر, عندما كانت عائدة من مدرستها في رفح جنوبي قطاع غزة على الحدود مع مصر. وقد أصيبت الطفلة بجروح بالغة ونقلت إلى المستشفى, حيث استشهدت متأثرة بجروحها بعد الظهر. ورفض ناطق عسكري باسم قوات الاحتلال إعطاء معلومات عن هذه الجريمة.

وفي حادث آخر أعلن مسؤول فلسطيني أن فلسطينيا ملثما أطلق النار أمس على سيارة مصفحة لدبلوماسي ألماني في مدينة جنين دون أن يصيبه ولاذ بالفرار. وأوضح مسؤول حركة فتح في منطقة جنين قدورة موسى أن الدبلوماسي الألماني كريستيان فلترهاس الذي يعمل مع المفوضية الأوروبية كان متوجها لزيارته عندما تعرضت سيارته لزخة من الرصاص.

من جهة ثانية ذكرت مصادر أمنية فلسطينية وعسكرية إسرائيلية أن قوات الاحتلال قسمت قطاع غزة إلى ثلاثة أقسام, لمنع الفلسطينيين من التنقل على الطرق الرئيسية التي تربط بين شمالي وجنوبي ووسط القطاع.

جانب من معاناة الفلسطينيين عند الحواجز الإسرائيلية
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الاحتلال أغلق حاجزي أبو هولي والمطاحن جنوبي قطاع غزة الذي يربط رفح وخان يونس في الجنوب بوسط وشمالي القطاع.

وأضافت أن الجنود الإسرائيليين أغلقوا الطريق الساحلي الذي يربط وسط القطاع (ويشمل مدينة ومخيم دير البلح ومخيمات النصيرات والمغازي والبريج وبلدة الزوايدة) بمدينة غزة بسواتر ترابية, قرب مستوطنة نتساريم باتجاه جنوبي غزة.

ويأتي هذا الإجراء غداة مقتل مستوطن إسرائيلي في كمين على طريق يؤدي إلى حاجز كيسوفيم إحدى نقاط العبور بين قطاع غزة وإسرائيل, في هجوم تبنته حركة الجهاد الإسلامي.

وفي السياق نفسه أكد شهود عيان ومصادر أمنية فلسطينية أن جيش الاحتلال توغل في منطقة وادي السلقا شرقي مدينة دير البلح وسط قطاع غزة صباح أمس وقام بهدم منزلين، واعتقل الليلة قبل الماضية وفجر أمس أكثر من عشرة فلسطينيين في منطقة دير البلح.

السلطة تدين الفيتو الأميركي
على صعيد آخر أدانت السلطة الفلسطينية استخدام الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار يدين إسرائيل بسبب قتل عدد من موظفي الأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية, مؤكدة أنه يشكل تشجيعا للحكومة الإسرائيلية على مواصلة انتهاك قرارات الشرعية الدولية.

ويدين مشروع القرار الذي عرض على مجلس الأمن إسرائيل على مقتل ثلاثة موظفين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بينهم بريطاني. وحصل مشروع القرار الذي قدمته سوريا على تأييد 12 عضوا من أصل 15 في مجلس الأمن.

صائب عريقات
كما أدان وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات إعلان الولايات المتحدة عن تأجيل خريطة الطريق وتغطية إسرائيل في تعطيلها للانتخابات الفلسطينية واستمرار احتلالها وعدوانها على الأراضي الفلسطينية.

واعتبر عريقات أن هذا الموقف يدل على أن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش قررت فعلا أن تقود "حملة الانتخابات لشارون". وحذر عريقات من أن ذلك سيعقد المسائل, ويؤدي إلى خلق فراغ سياسي وشلل تام في كل الجهود المبذولة لإعادة عملية السلام إلى مسارها.

من جهته أعرب زلمان شوفال المستشار الدبلوماسي لرئيس الوزراء الإسرائيلي عن ارتياحه لاستخدام الولايات المتحدة حق النقض الفيتو ضد مشروع القرار السوري.

كما رحب شوفال برفض الولايات المتحدة أن تعلن اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط "خريطة الطريق" بصورة نهائية الجمعة، بعد أن أقنعت إسرائيل واشنطن بوجهة نظرها القائلة بأنه يتعين انتظار الانتخابات الإسرائيلية التي ستجرى في 28 يناير/ كانون الثاني لنشرها.

المصدر : وكالات