المتهمون في طريقهم إلى قاعة المحكمة
استأنفت محكمة أمن الدولة العليا اليوم في مصر محاكمة 26 إسلاميا بينهم ثلاثة بريطانيين بتهمة الانتماء لجماعة إسلامية محظورة, بعد توقف دام قرابة شهرين قررته المحكمة للنظر في الأدلة.

وقال مصدر قضائي إن المحكمة تابعت النظر في الكتب التي صودرت خلال اعتقال المتهمين في أبريل/ نيسان الماضي, وبينها وثائق ومنشورات وجهازا كمبيوتر وأقراص كمبيوتر وأشرطة. وأضاف أن المحكمة ستواصل غدا النظر في هذه الأدلة.

وتابع المصدر أن المتهمين الذين حضروا الجلسة دفعوا ببراءتهم. ووجهت إلى الموقوفين الذين يشتبه بانتمائهم لحزب التحرير تهمة الانتماء لمنظمة غير مشروعة, والعمل على إحياء حزب يعمل ضد مصالح مصر ويسعى إلى قلب النظام.

وقد تأسس حزب التحرير في الأردن عام 1953, بمبادرة من القاضي في محكمة استئناف القدس تقي الدين النبهاني. وللحزب فرع في بريطانيا بزعامة السوري عمر بكري الذي أسس لاحقا حركة المهاجرين.

المصدر : الفرنسية