واشنطن تحذر مواطنيها في الأردن وتنصحهم بالمغادرة
آخر تحديث: 2002/12/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/17 هـ

واشنطن تحذر مواطنيها في الأردن وتنصحهم بالمغادرة

طلبت الولايات المتحدة مجددا من رعاياها المقيمين في الأردن أو الراغبين في السفر إليه توخي أقصى درجات الحيطة والحذر.

وقالت وزارة الخارجية في بيان أمس إن كل الرعايا الأميركيين في الأردن مطالبون بالتفكير في أمنهم الشخصي, واتخاذ الإجراءات الملائمة لضمان سلامتهم بما في ذلك التفكير في مغادرة البلاد.

وأوضح البيان أن على الأميركيين الذين يعيشون في هذا البلد أن يتحاشوا التجمعات، أو حتى الظهور بشكل علني. ونصح البيان الرعايا الأميركيين بتغيير مواعيد تنقلاتهم باستمرار, كما طلب من الراغبين في السفر إلى الأردن "أن يقدروا بدقة مخاطر مثل هذه الرحلة".

وقد عرضت الخارجية في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي رحلات طيران مجانية على أفراد عائلات العاملين بالسفارة الأميركية بالأردن والموظفين غير الأساسين بها لمغادرة البلاد, بعد مقتل الدبلوماسي لورانس فولي مدير الوكالة الأميركية لبرامج التنمية الدولية في الأردن.

وفي ردها على البيان أكدت عمّان اليوم أن الأردن من أكثر البلدان "أمنا وأمانا في العالم". وقال وزير إعلامها محمد العدوان إن التحذير الأميركي لا ينعكس على مستوى الأمن في الأردن الذي يعتبر من أكثر البلدان أمنا لمواطنيه وضيوفه.

وذكر العدوان أن الأردن اعتقل الأسبوع الماضي الليبي سالم سعد سالم بن صويد والأردني ياسر فتحي إبراهيم المشتبه بتورطهما في مقتل الدبلوماسي فولي، لكن الخارجية الأميركية قالت إن آخرين ربما شاركوا في قتل فولي مازالوا هاربين.

المصدر : وكالات