العمل يعرض اقتسام القدس والرباعية تؤجل خارطة الطريق
آخر تحديث: 2002/12/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/17 هـ

العمل يعرض اقتسام القدس والرباعية تؤجل خارطة الطريق

أطفال فلسطينيون يودعون الطفلة الشهيدة ندى ماضي في رفح
ــــــــــــــــــــ
ضباط إسرائيليون يضعون خارطة للضفة الغربية تعيد تل أبيب بموجبها 35% من الأراضي المحتلة للفلسطينيين وتظهر المستوطنات التي سيتم إزالتها
ــــــــــــــــــــ

الشرطة الإسرائيلية تبطل مفعول عبوة ناسفة عثر عليها خارج أحد الأسواق التجارية في نتانيا
ــــــــــــــــــــ

لجنة الانتخابات الفلسطينية توصي رسميا عرفات بتأجيل موعد إجراء الانتخابات لحين انسحاب إسرائيل من الضفة الغربية
ــــــــــــــــــــ

تبنى حزب العمل الإسرائيلي برنامجا سياسيا يعرض فيه على الفلسطينيين السيادة على أجزاء من مدينة القدس المحتلة وسيادة مشتركة على المواقع الدينية في المدينة.

عميرام متسناع
وأكد مسؤولون في حزب العمل أن محتويات البرنامج السياسي للحزب تضمن جملة من التعهدات حددها رئيس الحزب الجديد عميرام متسناع لتكون برنامج الحزب للانتخابات العامة التي ستجرى يوم 28 يناير/ كانون الثاني المقبل.

ويطرح زعيم حزب العمل خطة للفصل بين الفلسطينيين والإسرائيليين. ويقول البرنامج السياسي للحزب إن متسناع في حال انتخابه رئيسا للوزراء فإنه سيسحب قوات الاحتلال مباشرة وبدون شروط مسبقة من قطاع غزة ويعود إلى استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين مع تفكيك عدد من المستوطنات.

وفي حال فشل المفاوضات في التوصل إلى اتفاق في غضون سنة فإن إسرائيل ستسحب قواتها من أجزاء من الضفة الغربية وترسم بالتالي حدودها الأمنية من جانب واحد. وتبنى الحزب برنامجه الجديد للسلام مع الفلسطينيين في أعقاب أسابيع من المناقشات شارك فيها 150 مسؤولا حزبيا.

من جهته رحب وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات بخطة حزب العمل للسلام واعتبرها خطوة في الاتجاه الصحيح. وأعرب عن أمله في أن يختصر الحزب الطريق ويبلغ الإسرائيليين بأن طريق السلام هو الانسحاب وإنهاء الاحتلال.

وفي السياق نفسه قالت صحيفة معاريف العبرية إن فريقا من ضباط قوات الاحتلال وضعوا خارطة للضفة الغربية تظهر المستوطنات التي سيتم إزالتها، وأوضحت أن الخارطة وضعت من قبل رئيس جهاز الموساد السابق داني ياتوم وهي في انتظار الموافقات النهائية عليها.

وبحسب الخارطة فإن إسرائيل ستعيد 35% من أراضي الضفة الغربية بينها مناطق يقيم فيها 160 ألف مستوطن يهودي. ويتوقع أن يخلي 35 ألف مستوطن منازلهم في هذه المستوطنات في حين سيعيش 55 ألف فلسطيني تحت الحكم الإسرائيلي.

تأجيل الانتخابات

ياسر عرفات
في هذه الأثناء أوصت لجنة الانتخابات الفلسطينية رسميا الرئيس ياسر عرفات بتأجيل موعد إجراء الانتخابات الرئاسية التي حدد موعدا لها يوم 20 يناير/ كانون الثاني المقبل لحين انسحاب قوات الاحتلال من مدن الضفة الغربية، وقال عرفات إن الحكومة ستعلن قرارها النهائي غدا الأحد.

ومن المقرر أن تبدأ في الأيام القليلة المقبلة بالقاهرة جولة جديدة من الحوار بين حركتي فتح وحماس، واستضافت القاهرة الشهر الماضي اجتماعات بين ممثلين من الحركتين فشلت في إقناع حماس بوقف الهجمات داخل الخط الأخضر.

وقال عضو المكتب السياسي لحماس محمد نزال إن رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل اتصل بالرئيس عرفات واتفق معه على عقد جولة جديدة من الحوار بين قيادتي الحركتين في القاهرة، وأشار إلى أن الحركة سترسل وفدا في الأيام القادمة.

وكانت القاهرة استضافت الخميس حوارا بين مسؤولين في الحكومة المصرية ووفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، على أن تعقد في الأيام القادمة جلسة حوار بين الحكومة المصرية ووفد يمثل الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

تطورات ميدانية

أنقاض منزل دمره الاحتلال في دير البلح
وعلى الصعيد الميداني قتل حاخام إسرائيلي في أحد طرق غزة صباح أمس الجمعة، في عملية تبنتها حركة الجهاد الإسلامي عبر اتصال هاتفي أجراه مجهول مع وكالة أسوشيتد برس.

واجتاحت دبابات وجرافات الاحتلال تدعمها مروحيات عسكرية مدينة دير البلح في وسط قطاع غزة وحاصرت منزل أحد ناشطي كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح، إلا أنها فشلت في اعتقاله. وأسفر تبادل لإطلاق النار دار في المنطقة إلى استشهاد مواطن فلسطيني وإصابة آخرين. ودمرت قوات الاحتلال المنزل بعدما أمرت قاطنيه بإخلائه.

وفي مخيم رفح للاجئين جنوب قطاع غزة شيع الفلسطينيون جثمان طفلة في الحادية عشر من عمرها استشهدت برصاص جنود الاحتلال، وقد توفيت أمس الجمعة متأثرة بجروح أصيبت بها قبل أيام.

وفي مدينة نابلس بالضفة الغربية زعمت قوات الاحتلال أنها اكتشفت ورشة ضخمة لتصنيع المتفجرات في بناية من ثلاثة طوابق. وقالت إنها عثرت على ستة قنابل ضخمة وكمية من المتفجرات الصغيرة الحجم ومواد كيماوية متفجرة وأحزمة ناسفة.

وفي مدينة نتانيا الساحلية داخل الخط الأخضر أبطل خبراء متفجرات إسرائيليون عبوة ناسفة عثر عليها قرب مركز تجاري ضخم.

تأجيل خارطة الطريق

فلسطينيون يشيعون شهيد مواجهات دير البلح
من جانب آخر قال ممثلون عن اللجنة الرباعية للوساطة في الشرق الأوسط إنهم غير مستعدين في الوقت الحاضر لطرح خطة للسلام تنهي الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وعقد ممثلون من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا اجتماعا في واشنطن أمس الجمعة، التقوا بعده بالرئيس الأميركي جورج بوش. وأبلغ بوش ممثلي اللجنة الرباعية بأن خارطة الطريق "لم تكتمل ولابد من الانتظار، وتعهد بإكمالها".

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول أعرب في وقت سابق عن رغبته حاليا في التريث وإنه يفضل التأجيل إلى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية المقررة يوم 28 يناير/ كانون الثاني المقبل قبل الإعلان عن تفاصيل خطة السلام.

ويمارس الاتحاد الأوروبي ضغوطا على الولايات المتحدة لطرح اقتراحات جادة في الوقت الحالي. ويقول الاتحاد إن الوقت بدأ ينفد لبلوغ الموعد الأقصى لإقامة دولة فلسطينية دائمة والمحدد عام 2005.

المصدر : الجزيرة + وكالات