الصادق المهدي
اختارت طائفة الأنصار الدينية رئيس حزب الأمة ورئيس الوزراء السابق الصادق المهدي إماما للطائفة مساء أمس الخميس أثناء انعقاد مؤتمرها العام الأول بإحدى ضواحي الخرطوم، والذي يستمر ثلاثة أيام.

والى جانب حسم موضوع إمامة الأنصار، يهدف المؤتمر الذي يحضره أربعة آلاف من مندوبي الأنصار في جميع أنحاء السودان إلى تحديد العلاقة بين حزب الأمة وطائفة الأنصار التي ينبثق عنها، واختيار أجهزة الهيئة القيادية والتنفيذية. أما الشؤون السياسية فيناقشها مؤتمر الحزب العام المزمع عقده الشهر القادم.

وكان موضوع إمامة الأنصار مثار خلاف قديم في بيت مفجر الثورة المهدية في السودان الإمام محمد أحمد المهدي بدأ بين الصادق المهدي وعمه الإمام الهادي المهدي وأدى إلى انقسام الأنصار.

ثم تجدد الخلاف بين الصادق وعمه أحمد المهدي بعد اغتيال الإمام الهادي المهدي في عهد الرئيس جعفر النميري أوائل السبعينات وظل قائما حتى الآن حيث يرى أنصار السيد أحمد المهدي عدم شرعية إمامة الصادق.

وكانت مجموعة من حزب الأمة بقيادة مبارك الفاضل المهدي انشقت عن الحزب في الآونة الأخيرة وتحالفت مع حكومة الرئيس عمر حسن البشير.

المصدر : رويترز