شهيد بغزة واشتباكات في جنين
آخر تحديث: 2002/12/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/16 هـ

شهيد بغزة واشتباكات في جنين

مسلحون فلسطينيون أثناء تشييع الشهيد جواد زيدان الذي قتل في منزله بعد قصف دبابات الاحتلال الإسرائيلي لمخيم خان يونس بقطاع غزة أول أمس

ــــــــــــــــــــ
نتنياهو: لن يكون هناك سلام ما دام عرفات قائدا للفلسطينيين ويضيق الخناق على مسؤولين فلسطينيين ينتظرون الانطلاق للعمل من أجل السلام مع إسرائيل
ــــــــــــــــــــ

بوش يؤكد التزامه بعملية السلام في الشرق الأوسط لكنه غير مستعد حاليا لتسريع تنفيذ خطة العمل المعروفة باسم خريطة الطريق
ــــــــــــــــــــ

استشهد مواطن فلسطيني وجرح ثلاثة آخرون أثناء عملية توغل لقوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة دير البلح بقطاع غزة الليلة الماضية استمرت ساعات. وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن عشر دبابات وجرافتين إسرائيليتين دخلت دير البلح تحت غطاء مروحيتين أطلقتا نيران الرشاشات.

وقد قام الجنود بتطويق منزلين لناشطين في كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح وكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس ودعوا سكان المنزلين إلى إخلائهما قبل تدميرهما بالمتفجرات.

أطباء فلسطينيون يحاولون إنقاذ الطفلة ندى ماضي التي استشهدت أمس برفح

في هذه الأثناء قال مراسل الجزيرة في مدينة جنين بالضفة الغربية إن اشتباكات اندلعت بين رجال المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم أثناء عملية توغل جديدة لقوات الاحتلال في الحي الشرقي من المدينة.

وكان فلسطيني قد استشهد وأصيب آخر بجروح بالغة في منطقة جنين بعدما سحقت دبابة إسرائيلية السيارة التي كانا يستقلانها. وسبق ذلك استشهاد فتاة فلسطينية (11 عاما) برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية أثناء مشاهدتها جنازة شاب فلسطيني قتلته القوات الإسرائيلية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

نتنياهو يتهم عرفات
اتهم وزير الخارجية الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بأنه يريد تدمير الدولة اليهودية. وقال نتنياهو الذي يزور فرنسا حاليا في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي دومينيك دو فيليبان إنه لن يكون هناك سلام ما دام عرفات قائدا للفلسطينيين.

وزعم نتنياهو أن هناك مسؤولين فلسطينيين ينتظرون الانطلاق للعمل من أجل السلام مع إسرائيل ولكن عرفات يضيق الخناق عليهم ويمنعهم من الظهور. وكان نتنياهو كرر كلاما مشابها في روما أمس. ويقوم وزير الخارجية الإسرائيلي بجولة أوروبية ستقوده اليوم الجمعة إلى العاصمة البريطانية لندن.

خريطة الطريق
في سياق متصل قال وزير الخارجية الفرنسي إن الأمل مازال يراود بلاده في إمكانية إعلان خطة سلام في الشرق الأوسط عقب لقاء اللجنة الرباعية في واشنطن اليوم الجمعة وذلك رغم معارضة الولايات المتحدة وإسرائيل لذلك وطلبهما تأجيل الحوار فيها.

وأوضح دو فيليبان أن الاتحاد الأوروبي يحبذ المضي قدما في طرح خطة السلام المعروفة باسم خريطة الطريق بغض النظر عن الانتخابات الإسرائيلية المرتقبة.

جورج بوش

وقال الرئيس الأميركي جورج بوش من جانبه إنه لا يزال ملتزما بعملية السلام في الشرق الأوسط, ولكنه غير مستعد حاليا لتسريع تنفيذ خريطة الطريق.

وذكر المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر أن بوش أبلغ الرئيس المصري حسني مبارك في اتصال هاتفي أنه مازال يدعم إقامة دولة فلسطينية وأنه سيعمل على دفع خريطة الطريق إلى الإمام في الوقت المناسب.

وكان وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات اتهم الولايات المتحدة بالتدخل في الانتخابات التشريعية الإسرائيلية المقبلة لمصلحة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون. وقال عريقات إن الولايات المتحدة اختارت أن تنحاز إلى شارون في الانتخابات الإسرائيلية بقرارها تأجيل الإعلان عن خريطة الطريق في اجتماع للجنة الرباعية المقرر اليوم الجمعة رغم طلب روسيا والأمم المتحدة إقرارها.

وكان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات طالب أمس بتطور على الأرض قبل الاجتماع الذي دعا إليه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في لندن الشهر المقبل لتشجيع الإصلاحات الفلسطينية. وقال عرفات إنه أرسل رسائل مهمة إلى جميع أعضاء اللجنة الرباعية وإلى قيادات دولية وعربية أخرى بشأن هذا الاجتماع.

ومن المقرر أن يجتمع ممثلو اللجنة الرباعية (الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة) اليوم الجمعة في واشنطن للبحث في خريطة الطريق التي تنص على إقامة دولة فلسطينية على مراحل بحلول عام 2005 والتجميد الفعلي للاستيطان الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات