وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل
أعلن وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل أمس الأحد أن المواطنين الذين يرغبون في التوجه إلى الخارج لم يعودوا بحاجة إلى تأشيرة خروج.

وقال للصحفيين إن الحكومة اتخذت قرار إلغاء تأشيرات الخروج السبت, وستطبقه وزارة الداخلية "اعتبارا من يناير/ كانون الثاني" المقبل.

على صعيد آخر أعلن السودان موافقته على دعوة أميركية للاشتراك في محادثات مع الحركة الشعبية لتحرير السودان تستضيفها واشنطن. وكان وزير الإعلام السوداني الزهاوي مالك قد أشار إلى وجود اتجاه لتأجيل جولة مفاوضات ماشاكوس القادمة حتى فبراير/شباط المقبل .

وتزامن ذلك مع تعديل وزاري محدود أجراه الرئيس عمر البشير، واعتبره بعض المهتمين بالشأن السوداني مجرد تنازل من الحزب الحاكم عن بعض وزاراته لشركائه المنشقين عن أحزابهم.

المصدر : الفرنسية