ملك البحرين يتوسط رئيس الوزراء وولي العهد أثناء الجلسة الافتتاحية للبرلمان البحريني أمس

افتتح البرلمان البحريني أولى جلساته بعد توقف دام 27 عاما أمس بحضور عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة الذي أكد في كلمة أمام جلسة الافتتاح على تعزيز الثقة المتبادلة بين المعارضة والحكومة. ويتكون البرلمان من 80 نائبا منهم 40 منتخبون والباقون عينهم الملك.

وقال المعارض السياسي السابق وزير العمل والشؤون الاجتماعية حاليا مجيد بن محسن العلوي إنه وثق في مشروع ملك البحرين معبرا عن قناعته بإنجاز هذا المشروع من أجل إحلال الثقة محل الخوف الذي كان ينتاب بعض الناس.

وأكد المعارض السياسي السابق رئيس تحرير صحيفة الوسط المعارضة منصور الجمري عن اعتقاده بأن بدء عمل البرلمان يعتبر خطوة طيبة أو على الأقل هي أفضل مما كانت عليه البحرين من قبل. وأضاف "أنها تتيح لنا أيضا أن نجمع من كانوا يعتبرون أعداء لنبدأ تعلم العيش والتعايش معا وأن ندفع حكم القانون إلى الأمام أكثر، وهو ما آمل أن يتحقق في السنوات المقبلة".

وبدأ المعارضون السياسيون في المنفى بالعودة إلى البحرين منذ سنتين، إثر إصلاحات سياسية تبناها ملك البحرين لتفتح صفحة جديدة في تاريخ من الشك وعدم الاستقرار شهدته المملكة.

المصدر : الجزيرة + وكالات