فلسطينيون يسعفون سيدة أغمي عليها جراء غازات مسيلة للدموع أطلقتها قوات الاحتلال لتفريق فلسطينيين تحدوا حظر التجول بالخليل
ــــــــــــــــــــ
استشهاد سبعة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال في قطاع غزة بينهم خمسة حاولوا تسلق سياج للتسلل إلى داخل إسرائيل
ــــــــــــــــــــ

اللجنة المركزية للانتخابات الفلسطينية تعلن قريبا إرجاء الانتخابات العامة المقررة يوم 20 يناير/ كانون الثاني
ــــــــــــــــــــ

أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن أحد كوادر حركة حماس قد استشهد اليوم بينما اعتقل ثلاثة من كوادر الجهاد الإسلامي، خلال عملية نفذها الجيش الإسرائيلي في منطقة واد رحال قرب بيت لحم. وأضاف أن قوات الاحتلال اقتحمت صباح اليوم موقعا كان الفلسطينيون الأربعة يختبئون فيه.

وكان جنديان إسرائيليان قد قتلا مساء أمس في عملية استهدفت نقطة عسكرية مخصصة لحماية إحدى المستوطنات الإسرائيلية في مدينة الخليل، في حين استشهد سبعة فلسطينيين في قطاع غزة.

وقتل الجنديان برصاص مقاومين فلسطينيين في كمين نصبوه لهم بمنطقة أقام فيها جيش الاحتلال موقعا على الطريق بين مستوطنة كريات أربع وساحات الحرم الإبراهيمي في الخليل، وهو المكان الذي قتل فيه 12 جنديا إسرائيليا يوم 15 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وحسب مصادر أمنية إسرائيلية فإن الهجوم وقع على بعد 60 مترا، حيث فوجئ الجنديان بوابل من الرصاص ينهمر عليهما. وأشار شهود عيان إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي مدعومة بناقلات مدرعة وعربات جيب اقتحمت وسط المدينة, وأمرت الرجال الفلسطينيين بالخروج من منازلهم وبدأت حملة تفتيش واسعة بحثا عن منفذي الهجوم.

تشييع فلسطيني من كتائب عز الدين القسام استشهد أثناء محاولته اقتحام مستوطنة في غزة أمس

سبعة شهداء في غزة
وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد قتلت الليلة الماضية فلسطينيا في تبادل لإطلاق النار قرب مستوطنة كيسوفيم بصحراء النقب. وجاء ذلك بعد استشهاد خمسة مدنيين فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة, عندما حاولوا على ما يبدو تسلق سياج حدودي للتسلل إلى داخل الخط الأخضر.

وأدانت السلطة الفلسطينية مقتل الفلسطينيين الخمسة, وطالبت المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لوضع حد للجرائم والمجازر الإسرائيلية المتواصلة. وفي وقت سابق من يوم الخميس استشهد مسلح فلسطيني من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قطاع غزة, فيما كان يحاول مهاجمة مستوطنة نيتسار حزاني قرب خان يونس قبل الفجر.

إرجاء الانتخابات الفلسطينية

علي الجرباوي
وعلى صعيد آخر, أعلن الأمين العام للجنة المركزية للانتخابات الفلسطينية علي الجرباوي الخميس أن اللجنة قد تعلن الاثنين المقبل إرجاء الانتخابات المقررة يوم 20 يناير/ كانون الثاني, بعد إعادة احتلال إسرائيل للضفة الغربية.

وقال الجرباوي بعد لقاء مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في رام الله إن اللجنة سترفع توصياتها الأخيرة إلى عرفات في غضون يومين، مشيرا إلى أن إعادة احتلال الجيش الإسرائيلي للمدن الفلسطينية تجعل إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية أمرا مستحيلا.

وكان وزير العمل الفلسطيني غسان الخطيب صرح مؤخرا للصحفيين بأن التحضير للانتخابات يتطلب فترة ستة أشهر, معتبرا أنه يجب عدم تحديد موعد جديد فوري لإجرائها.

المصدر : الجزيرة + وكالات