قوة إسبانية أثناء اعتراضها السفينة الكورية في بحر العرب وعلى متنها صواريخ سكود
أعلنت اليابان أنها قد تنظر في احتمال تجميد مساعداتها الاقتصادية لليمن ردا على استيرادها شحنة من صواريخ سكود من كوريا الشمالية.

وقال ناطق باسم الحكومة اليابانية إن الإجراء يدخل في إطار سياسة محاربة انتشار أسلحة الدمار الشامل التي تنتهجها بلاده.

وفي الشأن ذاته أعربت الحكومة الإسبانية عن استغرابها لقرار الولايات المتحدة تسليم سفينة النقل الكورية الشمالية "سو سان" وعلى متنها الصواريخ إلى اليمن.

وكانت سفن الحربية الإسبانية العاملة تحت قيادة أميركية قد اعترضت السفينة الكورية في بحر العرب الثلاثاء الماضي وعثرت على صواريخ سكود وحاويات كيماوية مخفية تحت أطنان من الإسمنت.

وقال ناطق باسم وزارة الدفاع الإسبانية إن نائب وزير الدفاع الأميركي باول وولفويتز اتصل بوزير الدفاع الإسباني فريدريكو تريلو مساء الأربعاء ليهنئه على العملية ويعتذر عن الطريقة التي أديرت بها الأمور شارحا الموقف الأميركي من الموضوع.

صورة تظهر مكونات أحد صواريخ سكود التي عثر عليها في الشاحنة المتجهة إلى اليمن
ونقلت الصحف الإسبانية اليوم عن مسؤولين عسكريين إسبان شعورهم بالضجر للقرار الأميركي بالقول إن الجنود الإسبان عرضوا حياتهم للخطر لسبب مازلنا نجهله، وأعربوا عن انزعاجهم في الوقت نفسه لأن القرار الأميركي تجاهلهم قبل تسليم السفينة بحمولتها إلى اليمن.

وكانت الولايات المتحدة وافقت على الإفراج عن السفينة الكورية الشمالية بحمولتها من صواريخ سكود إلى وجهتها اليمن، وقال متحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر إن اليمن يعد حليفا للولايات المتحدة في حربها على الإرهاب.

وجاء السماح للسفينة الكورية الشمالية بعد اتصالات جرت على مستوى عال بين مسؤولين أميركيين ويمنيين سلم خلالها وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي مذكرة احتجاج إزاء اعتراض الباخرة الكورية.

المصدر : وكالات