أحد المفتشين يلتقط صورا لمصنع عراقي

ــــــــــــــــــــ
واشنطن تبرر حصولها على تقرير العراق بعد ساعات من وصوله إلى نيويورك بأن ذلك كان ضروريا لطبع نسخ منه
ــــــــــــــــــــ

سوريا تحتج بشدة على تسليم نسخة من تقرير العراق إلى الدول الخمس الدائمة العضوية
ــــــــــــــــــــ

طه ياسين رمضان: بغداد تطلب من دول الجوار أن تقف موقف الحياد كحد أدنى إذا شنت واشنطن حربا على العراق
ــــــــــــــــــــ

قام مفتشو الأمم المتحدة اليوم بتفتيش مصنع النداء للصواريخ في ضواحي بغداد, وهي المرة الأولى التي يتوجه فيها المفتشون إلى هذا الموقع منذ وصولهم إلى العراق يوم 25 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. ودخل ثمانية من أعضاء لجنة المراقبة والتحقق والتفتيش "أنموفيك" والوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى المصنع الواقع في بلدة الزعفرانية على بعد 20 كلم غرب بغداد.

وتشير وثائق للأمم المتحدة إلى أن المصنع كان ينتج قبل حرب الخليج عام 1991 صواريخ الحسين التي يبلغ مداها 650 كلم والتي لم يعد يحق للعراق امتلاكها. وكان المصنع قد وضع تحت مراقبة لجنة التفتيش الدولية السابقة.

مفتشان دوليان أمام موقع الكرامة قرب بغداد أمس
وقال مسؤولون عراقيون إن مفتشي الأسلحة البيولوجية توجهوا إلى مصنع مهجور تملكه الشركة العربية للمضادات الحيوية قرب الصويرة على بعد 60 كلم جنوب شرق بغداد. وتفقد فريق تفتيش عن الصواريخ موقعا لاختبار إطلاق الصواريخ قرب منطقة الرمادي على بعد نحو 120 كلم شمال غرب بغداد.

وقام المفتشون عن الأسلحة النووية للمرة الثانية خلال يومين بتفتيش مصنع ابن سينا، وهو منشأة سابقة لتخصيب اليورانيوم على بعد 40 كلم شمال بغداد. كما تفقدوا مصنع المعتصم على بعد 40 كلم جنوب العاصمة.

وتفقدت فرق التفتيش ستة مواقع أمس الأربعاء منها منشأة أعلن عنها حديثا، كما استكملت تفتيشا استمر يومين لمنشأة لاستخلاص اليورانيوم قرب الحدود السورية.

اتهامات أميركية
من جهة أخرى قال وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد اليوم إنه ليس هناك شك في أن العراق لديه أسلحة دمار شامل، وأكد أن بغداد ليس أمامها خيار غير التخلي عن هذه الأسلحة "لأن اللعبة انتهت".

وقال رمسفيلد في لقاء تلفزيوني بالدوحة إن قيام واشنطن بعمل عسكري ضد العراق يتوقف على الكيفية التي ترد بها الحكومة العراقية على قرار الأمم المتحدة وعلى رد فعل الأمم المتحدة وأعضاء مجلس الأمن إزاء الطريقة التي يرد بها العراق.

وكان نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان قال إن بغداد تطلب من دول الجوار أن تقف موقف الحياد كحد أدنى إذا شنت واشنطن حربا على العراق. وأضاف في لقاء مع الجزيرة أن أي فتح لأجواء هذه الدول أمام القوات الأميركية يعتبر مشاركة منها في الحرب.

تقرير التسلح

أعضاء لجنة أنموفيك ينقلون تقرير التسلح في مطار بغداد (أرشيف)
وقد رفضت الولايات المتحدة الانتقادات التي وجهت إليها بأنها استحوذت على النسخة الوحيدة التي أرسلت إلى مجلس الأمن من تقرير العراق عن برامج تسلحه بعد ساعات من وصوله إلى مقر الأمم المتحدة.

وقال السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة جون نغروبونتي إن قرار السماح للولايات المتحدة بالإسراع بإرسال الوثيقة إلى واشنطن بطائرة مروحية اتخذ في اللحظة الأخيرة لأنها مجهزة أفضل من أي طرف آخر لنسخ هذا التقرير الضخم.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إن أعضاء المجلس وافقوا بصفة عامة على قرار بأن يعهدوا بأول نسخة لواشنطن لنسخها وتوزيعها على الدول الدائمة العضوية بالمجلس وهي بريطانيا وفرنسا وروسيا والصين. واعتبر أنان مجددا في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية أن الطريقة والأسلوب والشكل كانت خاطئة لأن المجلس قرر يوم الجمعة الماضي أنه لن يحصل أحد على التقرير.

وفي وقت سابق قررت سوريا توجيه رسالة احتجاج شديدة اللهجة إلى الرئيس الحالي لمجلس الأمن ألفونسو بالدي فييسو الذي تقول دمشق إنه سلم نسخة من تقرير العراق عن أسلحته إلى الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن بصورة تخالف الفقرة الثالثة من القرار 1441.

وكان بالدي فييسو أكد أن قرار تسليم تقرير العراق إلى تلك الدول تم اتخاذه بالإجماع في مجلس الأمن. وأكد مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة ميخائيل وهبة أن قرار التسليم خاطئ لأنه لم يحصل على إجماع، فقد كان هناك اعتراض لدى عدد من الدول. واعتبر وهبة في تصريح للجزيرة أن هناك مخالفة صريحة للقرار 1441 وقال إن ما حدث هو مصادرة لهذا القرار.

المصدر : الجزيرة + وكالات