السفينة سان سو بعد اعتراضها في بحر العرب

ــــــــــــــــــــ
وزير الخارجية اليمني يسلم سفيري واشنطن ومدريد رسالتي الاحتجاج ويطالب بتسليم اليمن شحنة الصواريخ
ــــــــــــــــــــ

وزير الدفاع الإسباني يقول إن السفينة تخضع لسيطرة البحرية الأميركية حاليا
ــــــــــــــــــــ

احتجت صنعاء رسميا وبشدة لدى الولايات المتحدة وإسبانيا على اعتراض السفينة سان سو التي ضبطت وعلى متنها شحنة من صواريخ سكود وطالبت بتسليمها إليها. وقالت الحكومة اليمنية اليوم إن شحنة الصواريخ هذه القادمة من كوريا الشمالية التي تم احتجازها على سواحلها ملك لجيشها.

أبو بكر القربى
وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي سلم السفير الأميركي في اليمن إدموند هول لدى استقباله له بعد ظهر اليوم مذكرة احتجاج من الحكومة اليمنية لحكومة الولايات المتحدة الأميركية إزاء اعتراض السفينة الكورية.

وأضافت الوكالة أن الرسالة أكدت أن الشحنة تأتي تنفيذا لعقود سابقة تم إبرامها منذ وقت طويل، وأنها ملك للحكومة اليمنية وقواتها المسلحة "ولأغراض دفاعية ولن تصل إلى طرف ثالث".

وأكدت الرسالة أن اليمن ليس لديه أي نوايا عدوانية ضد أحد، وبالتالي فإن اقتناءه لهذه الأسلحة لن يضر بأي حال من الأحوال بالأمن والسلم الدوليين. وشدد الوزير اليمني على أهمية إعادة تسليم هذه الشحنة إلى الحكومة اليمنية.

وأضافت الوكالة أن وزير الخارجية اليمني سلم أيضا رسالة مماثلة إلى الحكومة الإسبانية التي اعترضت قواتها البحرية سبيل السفينة، وأشار في رسالته إلى أن هذا الأمر لا يخدم العلاقات بين البلدين.

محادثات أميركية يمنية
وفي تطور لاحق أعلن البيت الأبيض أن واشنطن بدأت محادثات مع اليمن بخصوص شحنة الصواريخ التي عثر عليها على ظهر السفينة الكورية الشمالية، وقد ذكر متحدث باسم البيت الأبيض أن اليمن "بلد صديق وحليف في مكافحة الإرهاب".

وأوضح أن الولايات المتحدة تبحث حاليا مع السلطات اليمنية في القرار الواجب اتخاذه بعد اعتراض السفينة قبالة السواحل اليمنية.

وقال مراسل الجزيرة في واشنطن إن المخابرات الأميركية كانت تتابع هذه الشحنة منذ نحو ثلاثة أشهر، مشيرا إلى أن مسؤولا في السفارة اليمنية في واشنطن نفى في وقت سابق أن تكون هذه الصواريخ خاصة ببلاده.

نماذج من صواريخ سكود
وكان وزير الدفاع الإسباني فيديريكو تريلو قد أعلن في وقت سابق اليوم أن البحرية الإسبانية عثرت على 15 صاروخ سكود تحمل 15 رأسا تقليديا شديد الانفجار على متن سفينة اعترضتها الاثنين الماضي سفينتان تابعتان للبحرية الإسبانية قبالة اليمن.

وأضاف أن السفينة الآن تخضع لسيطرة الولايات المتحدة باعتبارها رئيسة للتحالف الدولي لمحاربة ما يسمى الإرهاب. وأن خبراء أميركيين يقومون بفحص السفينة المذكورة.

وتقوم السفن الحربية الإسبانية بدوريات حراسة في المنطقة كجزء من قوة متعددة الجنسيات تشارك في الحرب على ما يسمى الإرهاب، وكانت قد استدعت خبراء متفجرات أميركيين عقب إنزال طاقم تفتيش على متن السفينة التي عثر فيها أيضا على حاويات مخبأة تحت آلاف من أكياس الإسمنت، قيل إنها محملة بصواريخ ورؤوس حربية ومحركات صواريخ وخلايا للوقود.

وكان نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج قد اعتبر في وقت سابق اليوم أن اعتراض طريق السفينة الكورية الشمالية يعد دليلا إضافيا على أن بيونغ يانغ تلعب دورا رئيسيا في نشر الأسلحة.

واستبعد أرميتاج -الذي يزور الصين حاليا في إطار جولة في آسيا تهدف إلى حشد التأييد لمساعي واشنطن لنزع أسلحة العراق- أن يغير العثور على شحنة الأسلحة من سياسة واشنطن نحو بيونغ يانغ. وقال إن هذا هو ما توقعته السلطات الأميركية منذ فترة في الموقف الكوري الشمالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات