جنود أميركيون يشاركون بمناورات شمالي الكويت قرب الحدود العراقية
أصيب 271 جنديا أميركيا بتسمم غذائي داخل معسكر العريفجان جنوبي العاصمة الكويتية. وقال متحدث عسكري أميركي إنه تمت معالجة معظم الحالات وإن 13 جنديا نقلوا إلى المستشفى، كما إن الجنود سيباشرون عملهم في غضون 24 ساعة.

وأشار إلى أن فحص مياه الشرب في معسكر العريفجان أثبت أنها صالحة للاستهلاك الآدمي، في حين تجرى فحوصات على الأطعمة التي تقوم شركة "براون أند روت" الأميركية بتزويد الجنود الأميركيين في الكويت بها. ورفض المتحدث التعليق على إذا ما كان للحادث علاقة بالإرهاب، موضحا أن نتائج الفحوصات ستظهر خلال 24 ساعة دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

من جانبه رفض مستشار وزير الخارجية الكويتي سامي النصف ربط الحادث بالهجمات التي تعرض لها جنود أميركيون في الكويت مؤخرا، كان أبرزها مقتل جندي أميركي وإصابة آخر في هجوم بجزيرة فيلكا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وإطلاق شرطي كويتي النار على جنديين أميركيين الشهر الماضي مما أدى إلى إصابتهما بجروح.

وقال النصف في تصريح لقناة الجزيرة إنه من المبكر جدا تصنيف الحادث، مؤكدا في الوقت نفسه أن الحادث يعود إلى تغيير الجو في الكويت. وبشأن ما إذا كان للحادث أي أثر على الأميركيين خصوصا في ظل التحضيرات الحالية لشن حرب محتملة على العراق أكد النصف أنه لا يعتقد أن معنويات الأميركيين ستتأثر بمثل هذا الحادث.

وبخصوص كيفية تعامل الكويتيين مع الوجود الأميركي أوضح المسؤول الكويتي أن الكويتيين يعلمون أن الأميركيين موجودون في إطار اتفاقات لحماية الكويت من التهديدات العراقية وأنه السبب الأساسي لوجود تلك القوات. ويوجد في الكويت نحو 12 ألف جندي أميركي يجري معظمهم تدريبات عسكرية بموجب اتفاقات دفاعية وقعت بين الجانبين في أعقاب حرب الخليج عام 1991.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس