أعلن مسؤولون أميركيون أن سفينة كورية شمالية محملة بـ12 صاروخا على الأقل من طراز سكود قد تم اعتراضها من قبل سفن إسبانية تعمل ضمن القوات الدولية لمكافحة تنظيمات تعتبرها الولايات المتحدة إرهابية.

وأضاف المسؤولون أن السفينة الكورية الشمالية أوقفت أمس الأول الاثنين على بعد نحو 950 كيلومترا من منطقة القرن الأفريقي قبالة السواحل اليمنية في بحر العرب، ويعتقد أنها كانت متوجهة إلى اليمن.

وأشار المسؤولون إلى أن شحنة الصواريخ كانت مخبأة تحت شحنة من أكياس الإسمنت. وأضافت مصادر أميركية أن عسكريين أميركيين صعدوا على متن السفينة وفتشوها، وحسب المصادر فإن الاستخبارات الأميركية كانت تتابع السفينة منذ أسابيع.

وأضافت هذه المصادر أن السفينة كورية شمالية رغم أنها كانت ترفع علم دولة أخرى لم يكشف النقاب عنها.

المصدر : وكالات