أصدقاء ووالدة الشهيد إسماعيل بريص منفذ عملية مستوطنة رفح يم يلقون عليه نظرة الوداع في خان يونس أمس

ــــــــــــــــــــ
قوات الاحتلال تقتحم منطقة خان يونس بقطاع غزة وسط إطلاق نار كثيف وتدمر منزلا من ثلاثة طوابق تملكه أسرة منفذ عملية مستوطنة رفح يم الذي تبنته كتائب عز الدين القسام
ــــــــــــــــــــ

إسرائيل تعزز من إجراءاتها الأمنية في تل أبيب والقدس وتقيم العديد من الحواجز خشية وقوع هجمات ــــــــــــــــــــ

استشهد شاب فلسطيني وجرح آخر برصاص قوات الاحتلال في مخيم طولكرم بالضفة الغربية بعد أن اقتحمته وسط إطلاق نار مكثف الليلة الماضية. وقالت مصادر طبية فلسطينية إن راضي بلاوني (25 عاما) توفي متأثرا بجروحه.

وزعمت مصادر عسكرية إسرائيلية أن الجنود أطلقوا النار على الشاب –وهو عضو في حركة فتح- بعد فراره أثناء عملية اعتقاله، مشيرة إلى أنه مطلوب لمشاركته في عمليات ضد إسرائيل.

وسبق ذلك استشهاد فلسطينيين وإصابة ثالث أمس برصاص الاحتلال عند أحد الحواجز العسكرية القريبة من قرية جيت جنوبي غربي نابلس. وزعمت مصادر عسكرية إسرائيلية أن الفلسطينيين قتلا بسبب حزام ناسف كان يحمله أحدهما.

نقل فتاة فلسطينية أصابها جنود الاحتلال في صدرها في نابلس أمس
وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت قرية كوبر القريبة من رام الله أمس. وذكرت مراسلة الجزيرة في فلسطين أن الجنود اعتقلوا أحد كوادر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في حين اختطفت عناصر من الكوماندوز الإسرائيليين الناشط الفلسطيني عبد الناصر الصويص وهو من قادة الجهاد الإسلامي.

وفي قطاع غزة, قالت مصادر أمنية فلسطينية إن كتيبة إسرائيلية يساندها عدد من الدبابات والجرافات العسكرية اقتحمت حي الأمل في خان يونس جنوبي القطاع في وقت مبكر من صباح اليوم وسط إطلاق نار كثيف, مما أسفر عن إصابة فلسطينيين بجروح أحدهما إصابته خطيرة.

وقد دمرت قوات الاحتلال منزلا من ثلاثة طوابق تملكه أسرة الفلسطيني إسماعيل بريص (25 عاما) الذي استشهد بعد قتله اثنين من المستوطنين في مستوطنة رفح يم الأربعاء، في هجوم تبنته كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس.

أفراد من شرطة الاحتلال يأخذون مواقعهم على مداخل الحرم في القدس (أرشيف)
حالة تأهب
في غضون ذلك, عززت إسرائيل من إجراءاتها الأمنية مساء الخميس في شمال تل أبيب قرب الخط الفاصل مع الضفة الغربية خشية وقوع هجمات. كما أعلنت الشرطة الإسرائيلية في بيان لها تعزيز الإجراءات الأمنية في القدس تحسبا لتوافد أعداد كبيرة من الفلسطينيين في أول يوم جمعة من شهر رمضان.

وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية إنه تم تعزيز حالة التأهب وإقامة العديد من الحواجز على امتداد عشرين كيلومترا بين قريتي كفر قاسم جنوبا والطيبة شمالا. وأوضحت أنه سيتم نشر أكثر من ألفين من رجال الشرطة اليوم الجمعة في القدس المحتلة, تحسبا لأي حوادث مع توقع توافد آلاف المصلين إلى المسجد الأقصى. كما سيتم تعزيز الحواجز والدوريات.

المصدر : الجزيرة + وكالات