أميركي بين قتلى تنظيم القاعدة في اليمن
آخر تحديث: 2002/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/4 هـ

أميركي بين قتلى تنظيم القاعدة في اليمن

حطام السيارة التي كان يستقلها المشتبهون الستة في محافظة مأرب اليمنية
قال مسؤول يمني إن أحد القتلى الستة في انفجار سيارة بمأرب يوم الأحد يحمل الجنسية الأميركية، وأضاف أن الرجل الذي ذكرت صحيفة حكومية أن اسمه أحمد حجازي لم يتضح إن كان من أصل يمني.

وأوضح المسؤول أن السلطات اليمنية عثرت على بقايا وثائق شخصية وأسلحة وأجهزة اتصال تعمل عن طريق الأقمار الصناعية في السيارة المحطمة.

وفي واشنطن قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إن الولايات المتحدة تعرفت على الاسم لكن ليس لديها معلومات كافية لتحديد ما إذا كان أميركيا. وقتل الستة عندما انفجرت سيارتهم في محافظة مأرب بشرق اليمن يوم الأحد.

ورفضت السلطات اليمنية التعقيب على سبب انفجار السيارة الذي قال مسؤولون أميركيون إنه نتيجة صاروخ أطلقته طائرة بدون طيار تابعة لوكالة المخابرات المركزية الأميركية. ومن بين القتلى قائد الحارثي الذي يعرف أيضا باسم أبو علي وهو من المشتبه بهم الرئيسيين في الهجوم على المدمرة الأميركية كول في ميناء عدن اليمني الذي قتل فيه 17 بحارا أميركيا عام 2000.

وقال المسؤول اليمني إن تحقيقات السلطات الأمنية كشفت أن الأشخاص الخمسة الذين قتلوا في الحادث مع قائد الحارثي هم من أعضاء تنظيم القاعدة "الخطيرين ولم يكونوا مرافقين عاديين لأبو علي". وذكرت صحيفة حكومية أسبوعية أن المجموعة ساهمت في التنفيذ والتخطيط لما وصفته بأعمال تخريبية أضرت بالمصالح الوطنية اليمنية. وأضافت أن الستة شاركوا في الهجوم على المدمرة كول في ميناء عدن عام 2000.

ونقلت المصادر عن مسؤول بوزارة الداخلية اليمنية قوله إن حرس السواحل اليمني سيتسلم قريبا خمسة زوارق حديثة ومتطورة من الولايات المتحدة للمساعدة في مراقبة الموانئ والسواحل والمياه الإقليمية اليمنية في محاولة لمنع وقوع مزيد من الهجمات على سفن غربية. وقالت المصادر إن الولايات المتحدة ستساهم في إنشاء غرفة عمليات لخفر السواحل اليمني في عدن وتدريب 160 فردا من مختلف الرتب العسكرية في نفس المجال.

المصدر : رويترز