غازي صلاح الدين
ذكر مستشار الرئيس السوداني لشؤون السلام غازي صلاح الدين العتباني اليوم أن الخرطوم والمتمردين الجنوبيين يقتربان من التوصل إلى اتفاق يشمل تقاسم السلطة في البلاد, غير أن إبرام اتفاق نهائي بين الطرفين قد يستغرق بعض الوقت.

ونسبت صحيفة الأنباء السودانية إلى العتباني قوله إن الجانبين يبحثان الآن التفاصيل النهائية لتقاسم السلطة وبدؤوا مناقشة موضوع تقاسم الثروة. وأضاف المسؤول السوداني أن الحوار مستمر بطريقة مرضية بين الطرفين في ماشاكوس, وأن عددا من القضايا السياسية المتعلقة بتقاسم السلطة أمكن التوصل إلى تفاهم بشأنها.

وأشار العتباني إلى أن ما تبقى من المسائل لا يتعدى نسبة 20%, غير أنه قال إن التوصل إلى حل نهائي في وقت سريع ليس أمرا محتملا. وأوضح أن من بين القضايا التي أمكن التوصل إلى تفاهم بشأنها تأسيس جمعية وطنية ومجلس تشريعي أعلى, غير أنه لم يدل بمزيد من التفاصيل. وأوضح المسؤول السوداني أن الحركة الشعبية تنازلت عن مقترحات بأن تكون رئاسة الجمهورية دورية بين الرئيس عمر البشير وزعيم الحركة جون قرنق.

وقدم وسطاء من دول إيغاد ورقة بهدف تقليل الفجوات التي تعترض طريق المفاوضات بين الجانبين وتشمل تقاسم ثروات البلاد وخصوصا النفط. وستتوقف المفاوضات في ديسمبر/ كانون الأول القادم بسبب الانتخابات الرئاسية التي ستعقد في كينيا إضافة إلى احتفالات عيد الميلاد.

وتمارس الولايات المتحدة ضغوطا كبيرة على السودان من أجل التوصل إلى اتفاق مع المتمردين الجنوبيين في أعقاب توقيع الرئيس الأميركي على قانون يتيح فرض عقوبات على الخرطوم إذا ما اعتبرتها واشنطن تعيق التوصل إلى اتفاق مع قوى التمرد.

المصدر : وكالات