غازي صلاح الدين

أفاد مراسل الجزيرة في الخرطوم نقلا عن مستشار الرئيس السوداني للسلام غازي صلاح الدين أن وفدي الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان في مفاوضات السلام المنعقدة في ضاحية ماشاكوس الكينية قد توصلا إلى اتفاق في أغلب القضايا المطروحة على طاولة المفاوضات.
وقال صلاح الدين إن المفاوضات بين الجانبين تتقدم بصورة قد تفضي إلى تحقيق حل نهائي يحقق السلام في السودان، لكنه أضاف أنه لا يمكن القول إن ذلك سيحدث في وقت قريب.

وأضاف بعد اجتماع مجلس الوزراء الذي خصص لمفاوضات ماشاكوس بين الحكومة السودانية والجيش الشعبي لتحرير السودان أن الطرفين "اتفقا على 80% من المسائل الأساسية ويناقشان الـ20% المتبقية".

وأوضح أن "مسائل تقاسم الثروة والسلطة" بحثت في وقت واحد وأعرب عن الأمل في أن يتوصل الطرفان خلال الأيام المقبلة إلى اتفاق حول هذه المسائل.

وقال المسؤول السوداني إن الحركة الشعبية تنازلت عن مقترحات بأن تكون رئاسة الجمهورية دورية بين الرئيس عمر البشير وزعيم الحركة جون قرنق إلا أنه لا تزال هناك نقاط خلافية تتعلق بالمجلس التشريعي الذي نص على تكوينه اتفاق الإطار بين الطرفين في يونيو/ حزيران الماضي.

وأشار صلاح الدين إلى أن المفاوضات ستكون "محدودة" خلال شهر رمضان وستتوقف في ديسمبر/ كانون الأول بسبب الانتخابات الرئاسية في كينيا مشيرا إلى أنها لن تستأنف قبل يناير/ كانون الثاني المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات