ضحايا قتلهم مسلحون في المدية
جنوب الجزائر العاصمة (أرشيف)
لقي رجلا أمن جزائريان ومدني مصرعهم في ثلاث هجمات شنتها جماعات مسلحة في مناطق متفرقة من الجزائر في الأيام الثلاثة الماضية. وذكرت الصحف الجزائرية أن شرطيا قتل بالرصاص مساء الأربعاء في مليانة قرب عين الدفلى غرب العاصمة على أيدي مسلحين تمكنوا من سلب سلاحه.

كما قتل عضو في مجموعات الدفاع الذاتي مساء الخميس قرب بلدة القلّ الواقعة على بعد 450 كلم شرق الجزائر. ولقي شخص ثالث مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون بجروح الأربعاء قرب المدية جنوب الجزائر أثناء هجوم قامت به مجموعة مسلحة واستهدف منزله في قرية معزولة بالمنطقة.

وفي حادث آخر قتل مسلحون شخصا الأربعاء الماضي وهو في سيارته قرب مدينة بومرداس شرق الجزائر العاصمة. وتشير الصحف إلى أنه عادة ما يتم العثور لاحقا على الأشخاص المخطوفين قتلى.

من جهة ثانية أوقفت قوات الأمن الجزائرية في منطقة واد جمعة قرب عين الدفلى 12 عنصرا من مجموعات الدفاع الذاتي بتهمة التعاون مع جماعات مسلحة. وتأخذ عليهم قوات الأمن قيامهم الأسبوع الماضي بتسليم أسلحتهم إلى مسلحين أثناء هجوم على قرية في المنطقة.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ بداية شهر رمضان يوم 6 نوفمبر/ تشرين الثاني قتل نحو 70 شخصا في أعمال عنف بالجزائر حسب إحصائية تستند إلى معلومات رسمية وصحفية.

المصدر : الفرنسية