جدة الشاب الشهيد حاتم العجلي الذي سقط برصاص قوات الاحتلال في غزة تبكيه
ــــــــــــــــــــ
يوسي كاتس ينفي الاجتماع مع ممثلين فلسطينيين بالقاهرة
ــــــــــــــــــــ

عريقات يدعو المجتمع الدولي إلى التدخل لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني
ــــــــــــــــــــ

نفى وزير الثقافة والإعلام الفلسطيني ياسر عبد ربه ما تردد عن اعتزام السلطة الفلسطينية إجراء محادثات غدا في مصر مع ممثلين عن حزب العمل الإسرائيلي وقيادته الجديدة.

كما نفى يوسي كاتس النائب في حزب العمل والموجود حاليا في مصر نيته الاجتماع مع مسؤولين فلسطينيين في القاهرة. وأوضح أن تزامن زيارته للعاصمة المصرية أثناء وجود وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات بها قد لا يعدو مجرد صدفة.

في الوقت نفسه دعا عريقات عقب لقائه وزير الخارجية الأردني مروان المعشر في تصريحات بعمان التي وصلها قادما من القاهرة، المجتمع الدولي إلى التدخل لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني والإفراج عن معتقلين تتهمهم إسرائيل بالضلوع بتفجيرات تستهدف مصالحها.

وقال عريقات إن الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على الشعب الفلسطيني تتطلب مضاعفة الجهود من قبل المجتمع الدولي للتدخل لإنهاء الاحتلال وحل قضية اللاجئين ورفع الحصار ووقف الاغتيالات والإفراج عن المعتقلين.

من جانبه قال المعشر إن "التدهور الأمني الخطير الذي تشهده الضفة الغربية وقطاع غزة يؤكد أهمية التشاور حول السبل الكفيلة لإخراج المنطقة من هذه الأزمة".

وأعرب الوزير الأردني عن أمله في أن تخرج "خارطة الطريق" التي اقترحتها واشنطن لتشجيع خطة السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، إلى حيز الوجود "وفيها الحد الأدنى من الحقوق لكي تترجم إلى خطة عمل واضحة تؤدي إلى قيام الدولة الفلسطينية خلال فترة ثلاث سنوات".

متسناغ يدعو إلى فرصة للحوار

عمرام متسناع
من جهته اعتبر رئيس حزب العمل الإسرائيلي عمرام متسناع اليوم السبت في حديث إلى الإذاعة العامة الإسرائيلية أنه يجب إعطاء "فرصة جديدة" للحوار مع
الفلسطينيين لمحاولة التوصل إلى اتفاق سلام. وقال متسناع "يجب إعطاء فرصة إضافية للتوصل إلى اتفاق (مع الفلسطينيين), لأن هناك فرصا لأن يعطي هذا الحوار ثمارا"

وأعلن متسناع من جهة ثانية أنه وافق على لقاء رئيس الوزراء أرييل شارون غدا الأحد بناء على دعوة الأخير له.

وسيكون اللقاء الأول من نوعه بين الرجلين منذ انتخاب متسناع على رأس حزب العمل يوم 19 نوفمبر/ تشرين الثاني وفوز شارون برئاسة حزب الليكود على بنيامين نتنياهو.

استشهاد فتى فلسطيني
وميدانيا أفادت مصادر طبية فلسطينية في وقت سابق اليوم السبت أن فتى فلسطينيا في السادسة عشرة من عمره يدعى حاتم العجلي استشهد برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم شرقي مدينة غزة. ولم ترد المزيد من التفاصيل عن الظروف التي هاجم فيها الإسرائيليون الفتى الفلسطيني.

ويأتي ذلك عقب اعتقال قوات الاحتلال لقائد كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح في نابلس بالضفة الغربية ماجد المصري ومساعد له أثناء عمليات دهم وتفتيش واسعة شنتها في بلدة الرافدية قرب المدينة أمس.

التحقيق بمقتل هوك

جثة إيان هوك في المستشفى
من ناحية أخرى قال متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية إنه من المحتمل أن ينتهي تحقيق في مقتل إيان هوك الموظف البريطاني في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بجنين في غضون الأيام القليلة القادمة.

وقد طالب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إسرائيل بأن تعاقب الجنود الذين قتلوا هوك خلال هجوم على مدينة جنين بالضفة الغربية الأسبوع الماضي.

وقال متحدث باسم المنظمة الدولية إن الأمين العام للأمم المتحدة بعث برسالة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قال فيها إنه يتوقع من إسرائيل إجراء تحقيق صارم في الحادث وإطلاع الأمم المتحدة على نتائجه، وأن تحاسب المسؤولين عنه.

وقالت إسرائيل إن تحقيقا أوليا أوضح أن هوك قتل بطريق الخطأ عندما أطلقت القوات الإسرائيلية النيران على مسلحين أطلقوا النار من داخل مجمع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة. وذكر مسؤولون من الأمم المتحدة أنه لم يكن هناك مسلحون داخل المبنى.

المصدر : وكالات