مؤتمر علماء الإسلام بالأردن يحرم موالاة الأميركيين
آخر تحديث: 2002/11/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/28 هـ

مؤتمر علماء الإسلام بالأردن يحرم موالاة الأميركيين

عبد اللطيف عربيات
أصدر مؤتمر علماء الشريعة الإسلامية الذي انعقد في عمان فتاوى شرعية تحرم موالاة اليهود والتعاون مع الولايات المتحدة في حربها المحتملة ضد العراق، وحثت المسلمين على محاربة المصالح الأميركية.

ونصت الفتاوى خصوصا على مقاطعة البضائع الأميركية "في إطار محاربة مصالح العدو"، كما تمنع تعطيل أحكام الشريعة الإسلامية التي من أهمها الجهاد ضد أعداء المسلمين.

وقال رئيس مجلس الشورى بجبهة العمل الإسلامي عبد اللطيف عربيات في مقابلة مع الجزيرة إن هذه الفتاوى تهدف إلى التبصير بأحكام الشريعة الإسلامية التي يحتاج إليها الناس بشدة في الوقت الراهن لما تمر به الأمة من ضيم.

ودعا عربيات الولايات المتحدة إلى الكف عن سياساتها الحالية، مؤكدا أن هذه الفتاوى الغرض منها توضيح الأمور لكي يقف المسلمون إلى جانب إخوانهم نصرة لهم.

حمزة منصور

ومن جانبه قال القيادي الإسلامي الأردني الشيخ حمزة منصور اليوم إن السياسات "العدوانية" الأميركية هي التي تعمق المشاعر المعادية للأميركيين بين المسلمين في كل أنحاء العالم.

وأضاف الأمين العام لجبهة العمل الإسلامي الأردنية في مقابلة مع وكالة رويترز أن الولايات المتحدة إذا لم تتخل عن هذه السياسة "فإن الثمن سيكون باهظا"، مؤكدا أن الأميركيين سيدفعون حياتهم ويفقدون مصالحهم بسبب سياسة حكومتهم "المتعجرفة".

وأعرب الشيخ منصور عن أمله في أن تعي واشنطن الدروس من سلسلة الهجمات الأخيرة التي استهدفت الأميركيين والمواقع السياحية حول العالم التي يرتادها الغربيون، وخص بالذكر حادثة اغتيال الدبلوماسي الأميركي في عمان، ومقتل الجندي الأميركي في الكويت الشهر الماضي، وانفجارات جزيرة بالي بإندونيسيا التي قتل فيها أكثر من 180 شخصا.

وقال إن "السياسات العدوانية" لإدارة الرئيس الأميركي جورج بوش في العراق وأفغانستان وضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة جعلت كراهية المواطن العربي العادي للحكومات الأميركية والغربية تمتد لتشمل مواطني هذه الدول أيضا.

وأبان أن مشاعر العداء التي كانت منصبة على الإدارة الأميركية فقط امتدت الآن لتشمل المواطنين الأميركيين، معربا عن مخاوفه من أن تمتد هذه الكراهية إلى العالم الغربي بأسره وبالتالي يندلع النزاع بين الشرق والغرب. وانتقد منصور اعتقال عدد من الأردنيين على خلفية مقتل الدبلوماسي الأميركي لورانس فولي خارج منزله بعمان، ووصف استهداف الإسلاميين في هذه الحملة بأنه إجراء ظالم ولا يخدم مصالح البلاد.

المصدر : الجزيرة + رويترز