الملكة رانيا أثناء مشاركتها في القمة الأولى بالقاهرة (أرشيف)
افتتحت في العاصمة الأردنية عمان اليوم القمة العادية الثانية للمرأة العربية والتي تستمر يومين. وستركز هذه القمة في اجتماعاتها على السبل والآليات الكفيلة بتحسين أوضاع المرأة في العالم العربي.

وسلمت رئيسة القمة السابقة سوزان مبارك عقيلة الرئيس المصري في بداية الجلسة الرئاسة إلى الملكة رانيا العبد الله عقيلة العاهل الأردني.

ومن المقرر أن تبحث القمة في اعتماد "إستراتيجية للنهوض بالمرأة العربية" في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية والصحية, عن طريق عدة آليات أبرزها إنشاء منظمة للمرأة العربية تتولى الإشراف على تنفيذ قرارات قمم المرأة العربية.

وينتظر أن تصدر هذه القمة "بيان عمان" الذي سيؤكد ما سببته هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة من آثار سلبية على صورة المرأة العربية والمسلمة، كما سيشدد البيان على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي، ويدعو إلى إنشاء صندوق عربي لدعم المرأة الفلسطينية.

يشار إلى أن 18 دولة عربية تشارك في هذه القمة التي يحضرها فقط خمس سيدات هن إضافة إلى الملكة رانيا وسوزان مبارك, أندريا لحود قرينة الرئيس اللبناني، وفاطمة البشير قرينة الرئيس السوداني، والأميرة مريم شقيقة عاهل المغرب. كما يحضر القمة الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى.

وكانت جامعة الدول العربية قد أطلقت فكرة تنظيم قمة للمرأة العربية عام 2000 بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة في مصر ومؤسسة الحريري في لبنان.

المصدر : الفرنسية