الاحتلال يقصف خان يونس عقب اغتياله ناشطين في جنين
آخر تحديث: 2002/11/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/23 هـ

الاحتلال يقصف خان يونس عقب اغتياله ناشطين في جنين

صبي فلسطيني يجلس قرب حطام منزل وسيارة دمرتهما قوات الاحتلال في مدينة دير البلح أمس

أفادت مصادر أمنية فلسطينية بأن مروحيتين إسرائيليتين أغارتا فجر اليوم على خان يونس في قطاع غزة مما أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة بمدرسة وبعض منازل السكان. وقد أطلقت مروحيات أباتشي خمسة صواريخ أربعة منها باتجاه المدرسة.

وقد جاء ذلك بعد ساعات من قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي باغتيال علاء الصباغ (25 عاما) قائد كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح وعماد نشرتي (23 عاما) قائد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في منطقة جنين.

وقامت مروحية إسرائيلية من طراز أباتشي بقصف المنزل الذي كان فيه المسؤولان داخل مخيم جنين.

وقد تزامن ذلك مع عودة قوات الاحتلال الإسرائيلية لاجتياح مدينة جنين بشمالي الضفة الغربية. وقال مواطنون إن آليات مدرعة توغلت من عدة محاور في المدينة بينما حلقت مروحيات في أجوائها.

وكانت قوات الاحتلال قد استأنفت أمس مداهمتها لمنازل المواطنين في مخيم الدهيشة جنوبي بيت لحم بعد اعتقال 45 من سكان المخيم. كما اعتقلت ستة من كوادر حركة فتح في منطقتي رام الله ونابلس. وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد أعلنت أمس مدينة بيت لحم في جنوب غرب الضفة الغربية منطقة عسكرية مغلقة. وبموجب هذا الإعلان لن يتمكن الصحفيون من دخول المدينة التي أعاد الجيش الإسرائيلي احتلالها بعد العملية الفدائية التي نفذها فلسطيني واستهدفت حافلة للركاب في القدس وأدت إلى مقتل 11 إسرائيليا.

واقتحمت الدبابات الإسرائيلية أمس الثلاثاء مدينة دير البلح وسط قطاع غزة. وذكر شهود عيان أن عشرات الدبابات دخلت المدينة تحت غطاء من الطائرات المروحية. وذكر مصدر أمني أن القوات الإسرائيلية دمرت منزلا بالكامل وألحقت أضرارا بالغة في عدد كبير من المنازل بالمنطقة قبل أن تنسحب الدبابات مبكرا.

تصريحات موفاز
بالمقابل دعا وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز القيادة الفلسطينية إلى إخلاء الساحة لقيادة جديدة ذات مصداقية يمكن لإسرائيل أن تصنع معها السلام، على حد تعبيره.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن موفاز قوله إن القيادة الفلسطينية تدفع بنفسها إلى الموت ويجب إبعادها. وأضاف أن "من تنكر للالتزامات الدولية المعلنة قبل تسعة أعوام لتسوية كل خلاف معنا عن طريق المفاوضات لم يعد بإمكانه أن يكون محادثنا", في إشارة إلى اتفاقات أوسلو الإسرائيلية الفلسطينية عام 1993 التي وقعها الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات.

وقال موفاز "ينبغي إبعاد هذه القيادة لتخلي مكانها لقيادة ذات مصداقية لا ترى أن السلام كلمة لا معنى لها. ومع قيادة جديدة كهذه سنتحدث عن السلام وسنصنع السلام".

المصدر : الجزيرة + وكالات