ذكرت وكالة الأنباء المغربية اليوم الثلاثاء أن شخصين قتلا إثر الحريق الذي شب الليلة الماضية في مصفاة "لاسامير" أكبر معامل تكرير النفط بالمغرب وسيطرت عليه فرق الإنقاذ.

وقالت الوكالة نقلا عن بيان أوردته خلية مختصة بمواجهة الأزمات "إن الوضع مسيطر عليه تماما والحراسة مؤمنة من طرف الأمن المدني ومدعمة من طرف فرق مختصة من الجيش الملكي وفرق من لاسامير".

وأوضحت الوكالة نقلا عن خلية الأزمة التي شكلتها الحكومة بإشراف وزير الداخلية مصطفى ساهل أن حركة المد أدت إلى رفع رواسب الوقود مما أدى إلى التصاقها بالأجزاء الساخنة من المصفاة التي تملكها شركة "لاسامير" المغربية. وقد أدى ذلك إلى نشوب حريق في عدة مواقع وأسفر عن انفجار أربعة خطوط أنابيب ومحولات كهربائية.

وأفاد المصدر ذاته أن الحريق بعيد عن خزانات الوقود ولم يسجل حدوث أي تسرب للغاز.

وقد نجح عمال الإطفاء في السيطرة على الحريق الذي وقع في مرفأ المحمدية جنوب العاصمة الرباط في ساعة مبكرة من صباح اليوم. وشاركت في جهود الإطفاء فرق من عدة مناطق من بينها الرباط التي تبعد حوالي 70 كلم عن المصفاة التي كان الطريق إليها مغمورا بمياه الفيضانات.

وكانت الفيضانات التي تسببت في مقتل 35 شخصا على الأقل قد غمرت المنطقة المحيطة بالمصفاة وقد تسببت في رفع مخلفات الوقود إلى الأجزاء الساخنة منها.

وتؤمن شركة "لاسامير" التي تملك منشآتها الرئيسية في المحمدية جزءا كبيرا من حاجات المغرب من المشتقات النفطية.

المصدر : وكالات