جنود الاحتلال يطلقون نيرانهم على الأطفال الفلسطينيين في نابلس أمس
____________________________
جندي إسرائيلي يقتل طفلا فلسطينيا ويصيب سبعة آخرين في نابلس
____________________________
قوات الاحتلال تعيد الانتشار في مواقعها ببيت لحم
____________________________
السلطات الإسرائيلية تبلغ أرملة الشهيد إياد صوالحة بقرار إبعادها خارج الأراضي الفلسطينية _____________________________

أفاد مراسل الجزيرة في غزة بأن دبابات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت في الساعات الأولى من صباح اليوم مدينة دير البلح وسط قطاع غزة وهي تقف حالياً على أبواب مخيم دير البلح الموجود داخل المدينة التي تعرضت لقصف بنيران الرشاشات الإسرائيلية أثناء الاقتحام.

وفي السياق ذاته قال مراسل للجزيرة في فلسطين أن قوات الاحتلال اجتاحت قرية كفر قليل جنوب نابلس واعتقلت ثمانية مواطنين بعدما داهمت منازلهم بينهم اثنان من كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح.

كما حاصرت قوات الاحتلال منزلا في البيرة وأطلقت اتجاهه نيران الرشاشات وقنابل صاعقة لإخراج من فيه معتقدة أن بينهم مسؤولا في حركة حماس.

وقد ترافق ذلك مع عودة الدبابات الإسرائيلية إلى مدينة جنين التي شهد مدخلها الجنوبي اشتباكات مسلحة مع عناصر المقاومة الفلسطينية.

تشييع جنازة الطفل جهاد الفقيه أمس
واستشهد طفل فلسطيني في الثامنة من عمره أمس الاثنين في نابلس المحتلة لدى إصابته بعيار نياري في قلبه, أطلقه أحد جنود الاحتلال على مجموعة من الفتية كانوا يرشقون الدبابات بالحجارة. وذكرت مصادر طبية في المدينة أن الطفل ويدعى جهاد الفقيه أصيب في شارع فيصل بالمدينة. كما أصيب في الحادث سبعة أطفال آخرين، حالة اثنين منهم خطرة.

وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أمس أن قوات الاحتلال الإسرائيلي انسحبت من مواقع تمركزت فيها داخل مدينة بيت لحم. وتقول مصادر إسرائيلية إن هذا التطور هو ضمن العملية العسكرية ولا يعتبر انسحابا من المدينة، وإن من المقرر أن تمكث قوات الاحتلال في بيت لحم أسابيع عدة، وفق خطة معدة سلفا.

وفي السياق ذاته أعلنت قوات الاحتلال أنها أحبطت عملية فدائية السبت المنصرم بعدما اعتقل الجنود اثنين من ناشطي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قرب مدينة نابلس.

وأضافت أن جنود حاجز تفتيش عثروا على أجهزة كمبيوتر مفخخة في سيارة أجرة كان يستقلها عنصرا حماس. وأشارت إلى أن خبراء المتفجرات فجروا أجهزة الكمبيوتر.

من ناحية أخرى أبلغت السلطات الإسرائيلية أرملة إياد صوالحة المسؤول العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في مدينة جنين بقرار إبعادها من الأراضي الفلسطينية.

وقالت المحامية الإسرائيلية ليا تسيميل إنها علمت بأن السلطات الإسرائيلية تنوي إبعاد مريم ملحم (18 عاما) أرملة الشهيد إياد صوالحة إلى الأردن أو كرواتيا التي تنحدر منها. واعتقلت مريم يوم التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني بعد استشهاد زوجها في تبادل لإطلاق النار مع جنود إسرائيليين.

اللجنة الرباعية

كولن باول
وسياسيا أ
علنت الولايات المتحدة أمس الاثنين أن اجتماعا للجنة الرباعية (الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي) سيعقد بواشنطن يوم 20 ديسمبر/كانون الأول المقبل. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ريتشارد باوتشر إن الاجتماع سيتم على المستوى الوزاري أي بحضور وزير الخارجية كولن باول ونظرائه.

وتعمل اللجنة الرباعية على وضع تفاصيل خطة عرفت باسم "خريطة الطريق" لحل النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين وتنص خطوطها العريضة على إقامة دولة فلسطينية قبل عام 2005. ولم يعلن باوتشر من جهته ما إذا كان اجتماع اللجنة الرباعية يهدف إلى إعلان الصيغة النهائية لهذه الخريطة والتي تعمل عليها اللجنة منذ أشهر عدة. وقال إن خريطة الطريق وثيقة يجري بحثها.

وألمح إلى أن واشنطن تريد الأخذ بالاعتبار الوضع السياسي في المنطقة مع إجراء انتخابات مبكرة في نهاية يناير/كانون الثاني المقبل بإسرائيل وإمكانية إجراء انتخابات في الفترة نفسها لدى الجانب الفلسطيني.

وكانت إسرائيل قد أعلنت الأسبوع الماضي أن بحث خريطة الطريق هذه بعد العمليات الفدائية الأخيرة أمر غير وارد بالنسبة إليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات