سعود الفيصل
نفى وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل وجود ضغوط أميركية على الدول العربية للمشاركة في أي حرب محتملة على العراق.

وقال الفيصل للصحفيين عقب لقائه الرئيس المصري حسني مبارك اليوم في القاهرة إن الأنباء التي ترددت عن وجود ضغوط أميركية على الدول العربية ومن بينها السعودية للمشاركة في مثل هذه الحرب لا أساس لها من الصحة. وأضاف أن "الإعلام أمر آخر ومن يستمع إلى ما يقوله عن بعض القضايا يشعر أنه يعيش في عالم آخر".

وأعرب الفيصل عن أمله في أن يؤدي تعاون العراق مع المفتشين إلى تنفيذ قرارات الأمم المتحدة وإنهاء المشكلة.

ونفى كل من وزير الخارجية المصري أحمد ماهر ووزير الإعلام الأردني محمد العدوان نهاية الأسبوع الماضي أنباء صحفية بثتها قناة الجزيرة ذكرت أن دولا عربية -بينها مصر والأردن- تلقت رسائل أميركية تطالبها بالاستعداد للتعاون في حرب محتملة على العراق، وقالا إن بلديهما لم يتلقيا أي طلب في هذا الصدد وليس لديهما علم بشيء من هذا القبيل.

وكان مراسل الجزيرة في القاهرة ذكر أن الولايات المتحدة وجهت رسائل إلى 11 دولة عربية بينها مصر تستفسر فيها عن مدى استعدادها للتعاون إذا اندلعت أزمة في العراق وتمهلها شهرا للرد. وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء الماضي أن الولايات المتحدة اتصلت بخمسين دولة بهدف تشكيل تحالف ضد نظام الرئيس العراقي صدام حسين, دون الكشف عن هذه الدول.

المصدر : الفرنسية