أحد الجنديين الأميركيين بعد إصابته
ذكرت تقارير صحفية كويتية أن الشرطي المتهم بإطلاق النار على جنديين أميركيين في الكويت أبلغ جهاز الأمن أثناء استجوابه أن كراهيته للولايات المتحدة هي التي دفعته لتنفيذ هجومه.

ونقلت التقارير عن مصادر أمنية كويتية قولها إن المتهم خالد الشمري أوضح أنه لم يكن يستهدف الجنديين الأميركيين بشكل خاص، ولكنه كان سيقوم بذلك مع أي أميركي يأتي في طريقه.

وقالت التقارير إن الشمري نفى أي علاقة له بتنظيمات توصف بالإرهابية، مؤكدا أن أحدا من زملائه لم يعرف بخططه.

من جهته قال وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الأحمد الصباح في تصريحات صحفية إن الهجوم على الجنديين الأميركيين حادث منعزل ولا يعكس وجود أي خلل أمني بالكويت، مشيرا إلى أن الحادث لن يؤثر على العلاقات بين البلدين الصديقين. وأضاف الصباح أن مثل هذا الهجوم يحدث في أي مكان بالعالم، وأكد أنه من غير المنطقي القول بوجود خلل أمني في الكويت بسبب هذا الحادث.

وقد بدأت السلطات الكويتية أمس السبت استجواب الشرطي بعد أن تسلمته مساء الجمعة من السلطات السعودية في مركز السالمي الحدودي.

وكان الجنديان الأميركيان قد أصيبا بجروح على طريق في العاصمة الكويتية بكمين نصبه الشمري الذي فر بعد ذلك إلى السعودية. وقالت السلطات الكويتية إن أحدهما جرح في كتفه والآخر في وجهه ووصفت حالتهما بأنها مستقرة. وقد تم نقل الجنديين إلى أحد المستشفيات الأميركية بقاعدة عسكرية في ألمانيا.

يشار إلى أن هذا هو خامس هجوم يستهدف عسكريين أميركيين في الكويت خلال ستة أسابيع, وقد أسفر أحدها عن مقتل عنصر في قوات المارينز الأميركية في الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المصدر : وكالات