أحد الجنديين الأميركيين المصابين
بدأت السلطات الكويتية اليوم السبت استجواب الشرطي المتهم بإطلاق النار على جنديين أميركيين في الكويت, وذلك بعد أن تسلمته في وقت متأخر الليلة الماضية من السلطات السعودية في مركز السالمي الحدودي.

وقال مصدر أمني كويتي إن التحقيقات بدأت على الفور عقب تسلم الشرطي من قبل السلطات السعودية. وأضاف "هو الآن بأيدي أمن الدولة حيث يجري استجوابه".

وأجرت السلطات السعودية أمس الجمعة اتصالات مع الكويتيين لتنظيم عملية تسليم خالد الشمري, وهو ضابط صف يعمل في وزارة الداخلية الكويتية متهم بإطلاق النار الخميس على جنديين أميركيين اثنين.

وكان مسؤول في الأمن الكويتي أعلن أمس نبأ اعتقال الشمري ثم أكدته وزارة الداخلية السعودية.

وقد أصيب الجنديان الأميركيان بجروح على طريق في العاصمة الكويتية في كمين نصبه الشمري الذي فر بعد ذلك إلى السعودية. وقالت السلطات الكويتية إن حدهما جرح في كتفه والآخر في وجهه ووصفت حالتهما بأنها مستقرة.

وذكرت الصحف الكويتية الجمعة أن الشمري لا ينتمي إلى أي مجموعة دينية, إلا أنه يعاني من اضطرابات نفسية.

والتزم ناطق باسم القوات الأميركية في الكويت الحذر, مؤكدا أنه لا يملك أي عناصر تدل على أن عملية إطلاق النار "مرتبطة بتنظيم القاعدة أو أي منظمة إرهابية أخرى".

يشار إلى أن هذا هو خامس هجوم يستهدف عسكريين أميركيين في الكويت خلال ستة أسابيع, وقد أسفر أحدها عن مقتل عنصر في قوات المارينز الأميركية في الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المصدر : الفرنسية